بناء مركز صحي الرازي الشامل في إربد يصطدم بعقبات نظام الأبنية الجديد

محليات
نشر: 2021-07-15 23:45 آخر تحديث: 2021-07-16 12:39
تعبيرية
تعبيرية

يصطدم تنفيذ مشروع بناء مركز صحي الرازي الشامل في مدينة إربد، بعقبات نظام الأبنية الجديد للمدن والقرى المطبق على الأبنية الحكومية.

وقال رئيس اللجنة المالية لمجلس محافظة إربد محمد العبابنة، إن المشروع أصبح مهددا بعد التنفيذ، إذ إن قرار مجلس الوزراء لا يجيز طرح عطاءات بعد بداية شهر تشرين الثاني المقبل، وتعود مخصصات أي مشروع لا يطرح قبل ذلك التاريخ إلى خزينة الدولة.

وبين العبابنة أن المخططات الهندسية تم إنجازها واعتمادها لإنشاء المشروع الذي يخدم المناطق الشرقية من مدينة إربد، وتمت احالته على أحد المقاولين الذي اصطدم برفض بلدية إربد الكبرى منحه رخصة إنشاء بناء على المخططات الموجودة، وطالبت بتحقيق ارتدادات جانبية وأمامية وخلفية بمسافة 10 أمتار لكل جهة اتساقا مع نظام الأبنية الجديد.

ولفت العبابنة إلى أن مخططات المشروع صممت سابقا على نظام الأبنية القديم، مشيرا إلى أنه في حال تطبيق الارتدادات على النظام الجديد سيضطر المجلس إلى إعادة طرحه كمشروع من جديد، فالوقت لا يسمح بإنجاز معاملاته ومخططاته وطرحه قبل شهر تشرين الثاني المقبل، ما يعني إعادة مخصصاته المرصودة للموازنة العامة.

ونبه العبابنة إلى أن قطعة الأرض المخصصة للمشروع التي تبلغ مساحتها 1900 متر مربع لن تكفي لإقامة المركز وفق المخططات، والحاجة في حال تطبيق الارتدادات بما يتوافق مع النظام الجديد، وهو ما يحد من قدرته على تقديم خدمات الرعاية الصحية المأمولة التي أقيم على أساسها.

وأوضح مساعد رئيس بلدية إربد الكبرى المهندس منذر العطار، من جهته، أن مجلس محلي منطقة الروضة الذي يقع المشروع ضمن اختصاصه رفض منح المشروع رخصة إنشاء على المخطط المقترح.

وأشار العطار إلى أنه يمكن حل الإشكالية بطريقتين؛ إما السير بمعاملة تعديل تبدأ من المجلس المحلي ثم اللجنة اللوائية وصولا إلى مجلس التنظيم الاعلى، وإما بإجراء تغييرات طفيفة على مخطط المشروع المقترح بما يسمح بتطبيق نظام الأبنية الجديد.

أخبار ذات صلة

newsletter