بلعاوي: غير "المُطعم" مصنع متنقل لإنتاج الفيروس - فيديو

الأردن
نشر: 2021-07-14 12:52 آخر تحديث: 2021-07-14 12:52
د. ضرار بلعاوي
د. ضرار بلعاوي

أكد أستاذ ومستشار العلاج الدوائي السريري للأمراض المعدية الدكتور ضرار بلعاوي، أن مواجهة أي تفشي لفيروس كورونا يتحقق بشكل رئيسي بالتوسع في برنامج التطعيم، فغير "المُطعم" بمثابة مصنع متنقل لإنتاج الفيروس.

وقال إنه يفضل استخدام تعبير "ارتداد" بدلا من "موجة" جديدة، في إشارة إلى ما قاله وزير الصحة الثلاثاء "إننا دخلنا موجة ثالثة"، فالموجة، وفق بلعاوي، هي من الشتاء إلى الشتاء، بوصف فيروس كورونا فيروسا يصيب الجهاز تنفسي، أما الارتداد الوبائي، فيحدث في أي فصل.


اقرأ أيضاً : عضو لجنة الأوبئة: القلق من متحور "دلتا" والعالم يشهد ارتدادا وبائيا


وأضاف بمشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن مؤشرات دخول "ارتداد" وبائي جديد كثيرة، من أبرزها الارتفاع في النسب الإيجابية للفحوص، واستمرار هذا الارتفاع لمدة أسبوع، حينذاك يمكن القول "إننا أمام "ارتداد" وبائي جديد، أو موجة جديدة"، كما قالت الحكومة.

لكن يوجد مؤشرات أخرى، يلحظها المواطن العادي، تتمثل في ضعف الالتزام باشتراطات السلامة العامة، ناهيك بما يلعبه فتح القطاعات المختلفة من دور في الاختلاط، غير أن الأبرز من كل ذلك هو ظهور متحور جديد، منتشر، ويزحف بسرعة من منطقة إلى أخرى.

أما بخصوص شدة الموجة الجديدة أو الارتداد، أوضح بلعاوي أن هذا رهن للارتفاع المضطرد لنسب الفحوص الإيجابية، ومعدلات دخول المستشفيات، ودخول وحدات العناية الحثيثة، ونسبة الذين يحتاجون إلى أجهزة تنفس صناعي.


اقرأ أيضاً : وزارة الصحة لرؤيا: العودة إلى التعليم الوجاهي في أيلول المقبل أمر حتمي - فيديو


وهو لا يستطيع الجزم بخصوص إن كانت هذه الموجة أو الارتداد الوبائي أشد أو أقل شدة من السابق، فهذا أيضا مرهون بدرجة التزام المواطنين، وقدرتهم على وقف زحف الفيروس بالالتزام، إضافة إلى التوسع في برنامج التطعيم، وإقدام من أخذ الجرعة الأولى على تلقي الجرعة الثانية.

وأشار إلى أنه لا ينبغي أن "نراهن على "المناعة المجتمعية" بل على ضعف الفيروس، وهذا يتأتى مع الوقت، والاستمرار في ظهور المتحورات، فكثرة تحور الفيروس يضعفه".

واستطرد قائلً إن دولا توسعت في الأشهر الماضية في برامج التطعيم، ووصلت نسبة الذين تلقوا المطعوم إلى أكثر من 60%، ومع ذلك وقعت لديهم ارتدادات وبائية، وهذا يؤكد ما ذهب إليه بخصوص أن الرهان ينبغي أن ينصب على ضعف الفيروس.

أخبار ذات صلة

newsletter