Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
مزارعون يحملون السلاح في مواجهة مهربي المخدرات في المكسيك | رؤيا الإخباري

مزارعون يحملون السلاح في مواجهة مهربي المخدرات في المكسيك

عربي دولي
نشر: 2021-07-12 14:16 آخر تحديث: 2021-07-12 14:16
المزارعون أقاموا مراكز تفتيش وحفروا خنادق بالحجارة
المزارعون أقاموا مراكز تفتيش وحفروا خنادق بالحجارة

تجوب سيارات تقل رجالا مسلحين الشوارع في غرب المكسيك، انهم مزارعو الأفوكادو الذين يعمدون الى حماية أنفسهم من ابتزاز كارتيلات المخدرات التي تمارس العنف بشكل متزايد.


اقرأ أيضاً : مقتل 35 شخصا في حرب عصابات المخدرات بالمكسيك


يقوم هؤلاء المزارعون المقنعون حاملين بنادقهم الرشاشة بدوريات لتفقد المناطق الزراعية في دائرة آريو دي روزاليس في ولاية ميتشواكان التي تشهد حربا فعلية بين مهربي المخدرات.

هنا المزارعون أقاموا مراكز تفتيش وحفروا خنادق بالحجارة. لكن حتى ذلك الحين كانوا يعيشون رعب عمليات الخطف والابتزاز وسرقة إنتاجهم، بحسب عضو في "بويبلوس أونيدوس"، الميليشيا التي تقول انها تضم 700 رجل.

وقال منتج الافوكادو هذا الذي يفضل عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس "يجب أن نكون مسلحين للدفاع عن أنفسنا بأنفسنا".

يمكن رؤية عبارة "لا للظلم، ولا للاغتيالات" مكتوبة على شارة ملصقة على صدره. يقول إن هؤلاء المجرمين "فرضوا علينا قانونهم. لقد انتهى الأمر". 

لكن هذه الميليشيات - حوالى خمسين في المكسيك منذ ظهورها عام 2013 - تثير استياء الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور (يسار) التي أصبحت بالنسبة اليه واجهة تغطي أعمال العصابات.

دعا أحد رجال الميليشيات الرئيس إلى "المجيء إلى هنا للاطلاع على الوضع" وفهم واقع هذه المنطقة حيث ينتشر الكارتيلان +جاليسكو الجيل الجديد+ (إحدى أقوى تلك المجموعات) و+لوس فياغراس+.

وقال آخر يدعى مارتن إن الشرطة والجيش "إما يخافون من المجرمين أو تتم رشوتهم لعدم القيام بشيء".

أخبار ذات صلة

newsletter