وفيات كورونا في العالم تتجاوز "عتبة أليمة"

عربي دولي
نشر: 2021-07-09 07:43 آخر تحديث: 2021-07-09 07:43
خلال دفن أحد المتوفين بفيروس كورونا
خلال دفن أحد المتوفين بفيروس كورونا

تخطت حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في العالم الأربعة ملايين وفاة، فيما استعاد المسار الوبائي نشاطه كنتيجة لتفشي متحور "دلتا"، خصوصا في آسيا، حيث أعلنت اليابان، مساء الخميس، أن الألعاب الأولمبية ستقام في الفترة ما بين 23 تموز/يوليو و8 آب/أغسطس، خلف أبواب مغلقة في طوكيو.


اقرأ أيضاً : دراسة: لقاحات كورونا أنقذت 279 ألف أمريكي من الموت


وأعلن رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، أن حصيلة وفيات جائحة كورونا "تجاوزت عتبة أليمة تتمثل في أربعة ملايين وفاة" وحذر بأن "العالم بلغ مرحلة خطيرة" بسبب المتحورات الجديدة ورفع القيود الصحية.

وتسبب فيروس كورونا بوفاة أكثر من 4 ملايين شخص في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض، نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019.

وفي القارة الآسيوية التي تضررت بشدة من متحور دلتا الأكثر فتكا، أعلنت الوزيرة اليابانية المكلفة بالإشراف على الألعاب الأولمبية، تامايو ماروكاوا، الخميس، إثر اجتماع مع الجهات المعنية بالأولمبياد وبينها اللجنة الأولمبية الدولية "اتفقنا على عدم حضور جماهير في طوكيو".

ويأتي الإعلان بعد ساعات من قرار الحكومة اليابانية فرض حالة طوارئ صحية في طوكيو، اعتبارا من الإثنين وحتى 22 أغسطس، في وقت تشهد فيه المدينة ارتفاعا بعدد الإصابات بالفيروس، يراوح حاليا 900 إصابة يومية.


اقرأ أيضاً : آخر تطورات انتشار فيروس كورونا في العالم


وقبل الإعلان، قال رئيس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوغا: "أعتقد أنه يمكننا تنظيم الألعاب بشكل آمن للغاية بفضل هذه التدابير"، مضيفا "علينا تعزيز التدابير لمنع انتشار العدوى مرة أخرى في أنحاء اليابان، بالنظر إلى تأثير المتحورات الجديدة"، خصوصا أن متحور دلتا أصبح يمثل 30 بالمئة من الإصابات في اليابان.

وتواجه إندونيسيا، رابع أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان، أسوأ موجة وبائية منذ بداية الجائحة مع تسجيلها مئات الوفيات وأكثر من 30 ألف إصابة جديدة يوميا.

ويرزح النظام الصحي في البلاد تحت ضغط كبير جراء تدفق المرضى، فيما بدأ الإندونيسيون تناول عقار الإيفرمكتين، وهو علاج مضاد للطفيليات أطلق عليه "العلاج المعجزة" ضد فيروس كورونا رغم التوصيات الرسمية بعدم استخدامه.

وقال يويون، رئيس المبيعات في شركة أدوية في أحد أسواق العاصمة جاكرتا، "نفدت إمداداتنا في الوقت الحالي بعدما جاء عدد كبير من الأشخاص لشراء" هذا الدواء.

ووسعت البلاد قيودها، في حين اتخذت إجراءات صارمة، منذ السبت، في جزيرتي جاوة وبالي.

وستطبق القيود الجديدة التي ستبقى حيز التنفيذ، حتى 20 تموز/يوليو، على عشرات المدن، من سومطرة (غرب) إلى بابوا الغربية (شرق).

أخبار ذات صلة

newsletter