مدير الامتحانات لرؤيا: امتحان التوجيهي "سهل" لمن يدرس.. وأحلنا طالبين للقضاء.. فيديو

الأردن
نشر: 2021-07-04 20:44 آخر تحديث: 2021-07-04 23:31
علي حماد مدير الامتحانات
علي حماد مدير الامتحانات

قال مدير ادارة الامتحانات في وزارة التربية والتعليم علي حماد أن هناك "جدول مواصفات" لامتحان الثانوية العامة هذا العام، وهو ذات الجدول الذي لم يتغير أبداً عن السنوات السابقة.

وأضاف حماد خلال استضافته في برنامج نبض البلد أن بعض طلبة التوجيهي لم يركزوا على احراز علامة عالية في بعض المباحث، واكتفوا فقط بتحقيق علامة النجاح، وخاصة طلبة الفرع الادبي بمبحث العربي تخصص.

وأشار الى أن خطوات بناء الامتحان واضحاً وتتقيد الوزارة فيه، وهذه معايير أساسية يراعيها واضع الامتحان.

ونفى حماد أن تكون الوزارة قد جاءت بأسئلة من خارج المنهاج، إنما جميع الأسئلة كانت من داخل الكتاب، مشيراً ان الامتحان متدرج بالصعوبة ويراعي من سعى بدراسته.

وأكد حماد على أن واضعي الأسئلة راعوا المدة الزمنية للامتحان، وان هناك جداول مقررة على واضعي الأسئلة التقيد بها، مؤكداً أن الامتحان لم يتغير عليه شيء، ووضعت الأسئلة بشكل يميز بين الطالب المجتهد وغير المجتهد.

وأشار الى أن هناك لجنة فنية مختصة هي التي تضع الاجابة النموذجية.

وحول الاسئلة التي قال الطلبة انها من خارج المنهاج، قال حماد أن جميع الاسئلة اجاباتها من داخل المنهاج، وأن الجدل الذي أثير حول السؤال رقم 14 في مبحث الكيمياء اجابته في الصفحات من 29 - 38، مؤكداً ان الامتحانات سهلة لمن "يدرس".

وقال إن الاحصائيات التي لمبحث الكيمياء، أشارت الى ان نسبة النجاح في مبحث الكيمياء هذا العام هلى الأعلى مقارنة بالسنوات الماضية، وأن نسبة الطلبة الذين حققوا علامة كاملة في المبحث هم الأعلى، وأن هناك 22 ألف طالب أجابوا إجابة صحيحة على السؤال رقم 14 من أصل 51 ألف طالب.

اما عن امتحان العربي التخصص، قال حماد إن الامتحان كان عادلاً، واصفا الامتحان بأنه دقيق، ويراعي فروقات قدرات الطلبة، مشيراً الى أن علامة الامتحان تخرج من المعدل لذلك الطلبة لم يتحضروا له بشكل كافي لتحقيق التفوق به.

وقال حماد أن الطالب لم يتمكن من تحقيق علامات ونجاح دون دراسة مهما كانت المبحث الذي تقدم به.

ونفى حماد نفياً قاطعاً وجود تسريب أسئلة لامتحان الثانوية العامة، مؤكداً أن هناك اجراءات أمنية مشددة للحفاظ على سرية الامتحان، مؤكداً أنه لم يكن أي تسريب قبل الامتحان، مشيراً أن هناك بعض التطبيقات قد تكون سربت الأسئلة رغم قطع الانترنت، مشيراً الى وجود حالتين سربتا الاسئلة من داخل القاعة وتم احالتهما الى القضاء، باعترافات الطلبة.

وكشف مدير الامتحانات عن توجه الوزارة لاعادة النظر بالعقوبات المفروضة على المخالفين لامتحان الثانوية العامة، مشيراً الى انه ستعود العقوبات السابقة.

وقال حماد ان هناك 204 حالات مخالفة لامتحان التوجيهي، ستكون عقوبتهم الحرمان، ولن يتمكنوا من تقديم امتحان الثانوية العامة في الدورة القادمة، مشيراً الى أن من نشر على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً قيل انها لامتحان التوجيهي هو كذب وغير صحيح، وستقوم الوزارة بملاحة ناشري تلك المنشورات قانونياً، مؤكداً أن ذلك فقط من أجل التشويش على الامتحان.

وأكد على أن من تقدم للتوجيهي لرفع معدله، لن يناقس الطلبة النظاميين بنسبة دخولهم الى الجامعات، وذلك وفق قرار مجلس التعليم العالي.

وأضاف أن هناك علامات كاملة في معظم المباحث المقدمة، وان نسب النجاح الأولية تدعو الى التفاؤل، مؤكداً أن من يحقق علامة كاملة هي من حقه وستوضع له.

أخبار ذات صلة

newsletter