تفاصيل جديدة حول جريمة قتل باكستاني لأثيوبية في محافظة إربد

محليات
نشر: 2021-06-30 22:49 آخر تحديث: 2021-06-30 23:30
تحرير: ليندا المعايعة
جريمة قتل - ارشيفية
جريمة قتل - ارشيفية

وجه مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي سلطان الشخانبة تهمة القتل العمد لقاتل باكستاني أقدم في كانون ثاني من العام الماضي على قتل سيدة من الجنسية الاثيوبية ارتبط بها بعلاقة غرامية اسفرعنها حمل لم يستمر بسبب الإجهاض.


اقرأ أيضاً : قتل فتاة آسيوية وإلقاء جثتها في الرمثا والقبض على المتهم


واصدر المدعي العام الشخانبة قرارا بتوقيف القاتل 15 يوما قابلة للتجديد على ذمة القضية في مركز اصلاح وتأهيل ماركا.

وقال مصدرمقرب من التحقيق إن القاتل اعترف أمام المدعي قيامه بخنق المغدورة خلال تواجدهما في منطقة زراعية خالية من السكان لتهديدها له وارسال صورة له برفقتها الى شقيقه في الباكستان الذي أرسلها اليه، وتفاجأ القاتل بها.

وتابع المصدران القاتل الذي يعمل في الأردن وفي منتصف عام 2020 كان قد تعرف على المغدورة من الجنسية الاثيوبية من خلال تطبيق تك توك، والتي تعمل في مدينة الحسن الصناعية، وحصلت صداقة سرعان ما تطورت الى علاقة غرامية، والتقى بها بعد 6 اشهر حيث اتفقا على الزواج، وتم ابلاغ عائلتيهما بزواجهما، وتطورت العلاقة فيما بينهما ليعود القاتل الى عمله.


اقرأ أيضاً : "التمييز" تنقض حكما بإعدام قاتل ابن اخيه


وأضاف المصدران المغدورة حملت من القاتل وطلبت منه احضار حبوب للتخلص من الحمل (اجهاض) حيث تمكن القاتل من احضار تلك الحبوب التي اجهضت على اثرها.

وأشار المصدر إلى أن المغدورة بعد ذلك قامت بتهديد القاتل بصور له على هاتفها الخليوي حيث لم يكن يعلم بحصولها على تلك الصور، وتفاجأ بان شقيقه في الباكستان قام بارسال صورة له برفقة المغدورة، وعلى اثر ذلك طلب القاتل من المغدورة مقابلتها في منطقة الحسن حيث كان ذلك خلال شهر كانون أول وطلب منها ان تحضر هاتفها الخليوي معها.

وقال المصدر إن القاتل سال المغدورة عن هاتفها الا انها ابلغته بانها تركته في السكن لكونها تعلم بانه سوف يقوم بمسح تلك الصور من هاتفها، واستمر برفقتها حيث اصطحبها الى منطقة زراعية خالية من السكان، وهناك اشتد الحديث فيما بينهما حيث قام بلف شال كانت تضعه المغدورة على رقبتها، لمدة 5 دقائق الى أن تأكد من وفاتها، ليتركها جثة هامدة على الأرض وعاد الى عمله.

وأضاف بعد مرور عدة اشهر على الجريمة عاد القاتل الى موقع جريمته فوجد الجثة بمكانها لم يكتشف امرها، ليغادر بعدها ويعود الى مكان عمله بالزرقاء،وانتقل بعد ذلك للعمل في السلط.

وقال المصدر ان القاتل تفاجأ بحضور رجال الامن العام الى مكان عمله واصطحابه الى المركز الأمني ليعترف يفما بعد باتركابه الجريمة.

وكان الامن العام في وقت سابق قد اعلن عن اكتشاف الجريمة وتوقيف القاتل الذي احالته الى مدعي عام الجنايات الكبرى.

أخبار ذات صلة

newsletter