حملة في الكويت رفضا لترحيل شاب أردني لأنه عبر عن رأيه

هنا وهناك
نشر: 2021-06-30 10:16 آخر تحديث: 2021-06-30 10:19
الكويت
الكويت

انطلقت في الكويت حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تضامنا مع شاب أردني يدعى "عبدالله"، بعدما قررت السلطات ترحيله عن البلاد بسبب إبداء رأيه عبر وسائل الإعلام في قضية محلية.


اقرأ أيضاً : الكويت تعتقل وافدا مصريا تحدث بكلمات نابية عن الأحوال الجوية.. فيديو


وشارك في الحملة التي حملت وسم "لا لترحيل عبدالله" مواطنون كويتيون وأعضاء في البرلمان الكويتي، عبروا عن استهجانهم لقرار ترحيل الشاب الأردني.

وصدر قرار الإبعاد الإداري بحق الشاب الأردني، بعدما انتقد الإجراءات الحكومية المتعلقة بحملة التطعيم ضد فيروس كورونا، خلال حديثه لصحفيين كانوا متواجدين بساحة الإرادة المقابلة لمجلس الأمة أثناء اعتصام احتجاجي نفذه مواطنون.

وأصدر وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي قراراً بإبعاد وافد أردني على خلفية مشاركته في تجمع احتجاجي ضد التطعيم في ساحة الإرادة وتوجيهه إساءات للقرارات الحكومية.

وقالت الصحيفة، إن الوزير أصدر تعليمات بإبعاد أي مقيم يمارس سلوكاً يمس المصلحة العامة والأمن العام أو الآداب العامة".

ولفت إلى أن التعليمات تقضي بالضبط والإبعاد الفوري لأي مقيم يشارك في تجمعات في ساحة الإرادة أو غيرها ويتدخل في الشؤون الداخلية للكويت.

وظهر الشاب الأردني بمقطع الفيديو أثناء التجمع الاحتجاجي ضد التطعيم.

وقال النائب مهند الساير إن "حق التعبير دون تجريح أو قذف أو تجاوز حق ”إنساني“ أصيل لا يعرف جنسا ولا لونا ولا فئة، وُلد بين صفحات دستورنا ومات بأقلام مسؤولينا ! #لا_لترحيل_عبدالله".

                                

                          

أخبار ذات صلة

newsletter