محكمة التمييز تؤيد قرارا الأول من نوعه بحق شخص هتك عرض "خمسينية" في الأردن

محليات
نشر: 2021-06-29 19:53 آخر تحديث: 2021-06-29 21:19
تحرير: ليندا المعايعة
الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية

في قرار الأول من نوعه، أيدت محكمة التمييز، حكما يقضي بوضع محكوم عليه بجريمة هتك عرض مدرسة بعد استدراجها إلى منزله، بالأشغال المؤقتة 20 عاما.

وفي آذار الماضي، أصدرت محكمة الجنايات الكبرى حكما جرمت به "المحكوم عليه" بجناية هتك العرض خلافا لأحكام المادة 1/296 عقوبات، وتشديد العقوبة لبشاعة الأفعال المرتكبة من قبل المتهم بحق المجني عليها مدرسة لغة انجليزية البالغة من العمر 58 عاما.


اقرأ أيضاً : السجن 6 سنوات وغرامة تزيد على مليون دولار لمتهم بقضية متحف الآثار الأردني


وأفاد القرار الذي حصلت "رؤيا " على نسخة عنه، بأن المتهم استدرج المجني عليها بعد أن قرأ إعلانا على "الفيس بوك" وضعته المجني عليها معرفة بأنها تُدرس اللغة الانجليزية، إذ استفرد بالمجني عليها داخل منزله بعد أن أخبرها أن زوجته في المنزل.

وقام المتهم بضرب المجني عليها وسحبها باتجاه الحمام، ثم هتك عرضها إلا أن المجني عليها قاومته وتوسلت إليه لكنه استمر في فعله، فحاول اغتصابها إلا أنها قاومته ولم تمكنه من نفسها حتى استطاعت الهرب من المنزل، وذهبت إلى إدارة حماية الأسرة وقدمت الشكوى وجرت الملاحقة".

وقالت المحكمة في قرارها: "نجد أن العقوبة المحكوم بها (المميز المحكوم) بالحد الأعلى المقرر للجريمة قد جاء متناسبا مع بشاعة الأفعال المرتكبة، وعليه فإن القرار المميز جاء مشتملا على كافة المتطلبات والشروط الواجب توافرها فيه، مما يجب رد أسباب التمييز وتأييد الحكم المميز.

أخبار ذات صلة

newsletter