"حكم قضائي" يرفع قيمة "فيسبوك" السوقية إلى تريليون دولار

هنا وهناك
نشر: 2021-06-29 12:52 آخر تحديث: 2021-06-29 13:44
شركة "فيسبوك"
شركة "فيسبوك"

رفضت محكمة فيدرالية شكوى مكافحة الاحتكار التي قدمتها لجنة التجارة الفيدرالية ضد "فيسبوك"، قائلة إن الوكالة فشلت في تقديم دليل على زعمها بأن عملاق وسائل التواصل الاجتماعي يحتكر شبكات التواصل الاجتماعي.

وارتفع سهم "فيسبوك"، الإثنين، بأكثر من 4 في المئة عقب الأخبار، ما دفع القيمة السوقية للشركة إلى فوق التريليون دولار لأول مرة في تاريخها.

وفي مذكرة رأي قانوني نُشرت بعد ظهر الاثنين، قال القاضي جيمس بواسبيرغ من المحكمة الجزئية الأمريكية لمنطقة كولومبيا، إن لجنة التجارة الفيدرالية "فشلت في تقديم حقائق كافية لإثبات ... أن فيسبوك لديها سلطة احتكارية في سوق خدمات الشبكات الاجتماعية الشخصية".


اقرأ أيضاً : "واتساب" يطلق خدمة جديدة تستهدف ذاكرة الهواتف


وكتب بواسبيرغ أن لجنة التجارة الفيدرالية لم تفعل ما يكفي لدعم تأكيدها على أن "فيسبوك" تمتلك حصة "60 في المئة فائضة" من سوق وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت لجنة التجارة الفيدرالية قد زعمت أن "فيسبوك" انتهك قوانين مكافحة الاحتكار في البلاد بالاستحواذ على شركات ناشئة مثل "إنستغرام" التي اعتبرتها تهديدًا لهيمنتها، وعبر منع الآخرين من الاتصال بخدمات "فيسبوك".

وقالت الشركة في بيان: "يسعدنا أن قرارات اليوم تعترف بالعيوب في الشكاوى الحكومية المقدمة ضد فيسبوك".

وقالت المتحدثة باسم الوكالة ليندساي كريزاك، إن لجنة التجارة الفيدرالية تراجع من كثب رأي القاضي وتحدد خطواتها التالية.

ويعد القرار انتكاسة لمنظمي مكافحة الاحتكار الذين طالبوا بتفكيك الشركة. لكن، بينما رفض القاضي شكوى لجنة التجارة الفيدرالية، رفَض رفض القضية عموما، قائلاً إن القضايا المتعلقة بدعوى لجنة التجارة الفيدرالية يمكن معالجتها إذا قدمت الوكالة شكوى معدلة.

وأثار حكم بواسبيرغ، الذي أزال الضغط من على "فيسبوك" التي تشهد تدقيقا مستمرا من المنظمين في جميع أنحاء العالم، على الفور دعوات أخرى للكونغرس لتحديث قوانين مكافحة الاحتكار في البلاد.


اقرأ أيضاً : "فيسبوك" يطلق رسميا خدمة جديدة


وكانت قد قدمت اللجنة الأسبوع الماضي، مجموعة مشاريع قوانين تاريخية من شأنها تمكين منظمي مكافحة الاحتكار في لجنة التجارة الفيدرالية ووزارة العدل من تفكيك منصات التقنية الكبرى مثل "أمازون" و"آبل" و"فيسبوك" و"غوغل".

أخبار ذات صلة

newsletter