مواجهة حذرة بين فرنسا وسويسرا الاثنين

رياضة
نشر: 2021-06-28 13:29 آخر تحديث: 2021-06-28 13:29
لاعبو المنتخب الفرنسي - أرشيفية
لاعبو المنتخب الفرنسي - أرشيفية

يأمل منتخب فرنسا، الذي لم يعكس صورة مشرقة عنه مع بداية كأس أوروبا، الفوز على سويسرا في ثمن نهائي المسابقة في بوخارست اليوم الاثنين، لطرد أشباح الشكوك التي ترافقه، فيما يجد منتخب إسبانيا المتجدّد بعناصر شابة نفسه تحت مجهر الاختبار عندما يواجه كرواتيا في كوبنهاغن.

ويدرك المنتخب الفرنسي أنه لا مجال للتهاون أو الأخطاء أمام سويسرا في أدوار خروج المغلوب، وأشار لاعب خط الوسط بول بوغبا إلى هذا الواقع عقب نهاية مباراة منتخب بلاده أمام البرتغال 2-2 في دور المجموعات، قائلاً: "الآن ندرك ذلك، إما نبقى وإما نغادر".


اقرأ أيضاً : أبرز اللقاءات ليوم الاثنين في المستطيل الأخضر.. تفاصيل


ولم ينسَ لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي التأكيد على أن منتخب بلاده تحرر من شكوكه في مونديال روسيا 2018 بفوزه في ثمن النهائي على الأرجنتين ونجمها ليونيل ميسي بنتيجة 4-3.

وبعد ثلاثة أعوام من إنجاز الفوز بالمونديال، بات على المدرب ديشامب حل لمشكلة التعب والإصابات التي ضربت فريقه قبل مواجهة سويسرا.

ومع تعرض عثمان ديمبيلي لإصابة في ركبته أمام المجر 1-1 أبعدته عن النهائيات، يتطلع المنتخب الفرنسي أن يتعافى الثلاثي لوكاس ديني ولوكاس هرنانديز وتوما ليمار قبل مواجهة سويسرا.

وخسر المدرب الفرنسي مدافعيه على الجانب الأيسر هرنانديز على خلفية إصابة بركبته، ومن ثم بديله ديني لإصابة في فخذه في مواجهة البرتغال 2-2 الأربعاء الماضي، ليدفع بلاعب وسط يوفنتوس الإيطالي أدريان رابيو في هذا المركز غير الاعتيادي بالنسبة له. وأظهر ديني وطاقم المنتخب الفرنسي تفاؤلاً حذراً مع توالي الساعات على إصابته، في وقت يسابق هرنانديز الوقت من أجل أن يكون جاهزاً لمواجهة لسويسرا.


اقرأ أيضاً : بلجيكا تتخطى رفاق رونالدو بهدف نظيف وتبلغ ربع نهائي اليورو


وفي ظل هذه الظروف الصعبة، وبعد إنهاء «مجموعة الموت» في الصدارة أمام ألمانيا والبرتغال، تواجه فرنسا منافساً تعرفه جيداً لم تخسر أمامه منذ 29 عاما. لكن بعيداً عن الدفاع ينتظر عشاق الكرة وجماهير فرنسا بالتحديد رؤية خط الهجوم «الذهبي» مع الثلاثي أنطوان غريزمان (هدف أمام المجر) وكريم بنزيما (هدفان أمام البرتغال) وكيليان مبابي "الصامت" حتّى الآن في قمة مستواهم.

في المقابل تأهل منتخب سويسرا لدور الستة عشر ضمن أفضل أربع فرق احتلت المركز الثالث بدور المجموعات، لكنه يملك بعض الأوراق الرابحة في صفوفه أعلنت أنها تريد مواصلة التقدم وكتابة تاريخ جديد لبلاد غالباً ما تخرج من أدوار خروج المغلوب، حيث تعود آخر مشاركة لها في ربع النهائي إلى مونديال 1954 الذي استضافته على أرضها. وأعرب غرانيت تشاكا قائد المنتخب السويسري عن تقديره لمنافسهم بطل العالم لكنه يشعر بأن فريقه لديه القدرة على تحقيق مفاجأة اليوم. وقال تشاكا لاعب خط وسط آرسنال الإنجليزي: "على الورق المنتخب الفرنسي المرشح للفوز، ينبغي أن نتحلى بالصراحة، هم أبطال العالم، لكن لا ينبغي أيضاً أن نقلل من أنفسنا، أقول بتفاؤل النسبة 55 إلى 45 لصالح فرنسا".

ويهاجم المنتخب الفرنسي منافسه السويسري بالثنائي كريم بنزيما وكيليان مبابي، لكن تشاكا سيكون في مواجهة مباشرة مع نغولو كانتي الفائز مع تشيلسي بلقب دوري أبطال أوروبا، وبول بوغبا.


اقرأ أيضاً : التشيك تفجر المفاجأة وتركل هولندا خارج اليورو


وعلق تشاكا: «كانتي على الأرجح لديه ثمان رئات، وبوغبا قوي وموهوب للغاية، هما لاعبان في غاية الأهمية بالنسبة لفرنسا، لكننا لن نختبئ في مواجهتهم».

وبجانب تشاكا يعتمد المنتخب السويسري على خبرة الحارس يان سومر وصانع ألعاب ليفربول الإنجليزي جيردان شاكيري ومهاجم بوروسيا مونشنغلادباخ بريل إمبولو. وقد استفاد الفريق السويسري من الحصول على 8 أيام من الراحة منذ خوضهم لمباراتهم الأخيرة في الدور الأوّل، أي أكثر بثلاثة أيام من فرنسا.

أخبار ذات صلة

newsletter