توزيع الكهرباء وسلطة المياه تحظيان بالموافقة لإنشاء إنترنت الأشياء

محليات
نشر: 2021-06-27 20:57 آخر تحديث: 2021-06-27 20:57
هيئة تنظيم قطاع الاتصالات
هيئة تنظيم قطاع الاتصالات

وافق مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات على إصدار الموافقة الفنية على الطلبات المقدمة من شركة توزيع الكهرباء المساهمة العامة وسلطة المياه لإنشاء منظومة انترنت الاشياء لخدمة الاحتياجات الخاصة بكل من الشركتين.


اقرأ أيضاً : وزير المياه يعوّل على المواطن: الأردن من أفقر دول العالم مائيا ويعيش صيفا استثنائيا


وقال رئيس مجلس مفوضي الهيئة الدكتور غازي الجبور في بيان صحفي الأحد، إن قرار الموافقة يأتي استناداً لأحكام تعليمات ومتطلبات انشاء وتشغيل وإدارة منظومة انترنت الاشياء، حيث جاء ذلك بعد ان تقدمت شركة توزيع الكهرباء المساهمة العامة بطلب من الهيئة للحصول على الموافقة الفنية لإنشاء منظومة انترنت الاشياء، خاصة بعد حصول الشركة على موافقة سابقة بادخال عدادات تحتوي على مودمات اتصال تعمل ضمن شبكة خلوية خاصة، بحيث يقوم العداد بالاتصال بالنظام الخاص بالعدادات الذكية داخل الشركة دون الحاجة للدخول الى شبكة الانترنت العامة.

وأضاف الجبور إن الموافقة كذلك على الطلب المقدم من سلطة المياه والذي اكدت من خلاله أن خدمة العدادات الذكية سيتم تقديمها للمواطنين دون مقابل بما في ذلك ثمن العداد.

وأوضح أن الاردن يهدف الى إدخال وتطوير التقنيات الجديدة والاستفادة منها في تحسين الجوانب المعيشية للمواطنين وفي نفس الوقت الاهتمام بالجانب التنظيمي والرقابي والتشريعي الذي يحكم عمل هذه التقنيات، مشيرا الى أن "تنظيم الاتصالات" تعد من أوائل الهيئات التنظيمية في العالم التي تقر تعليمات انترنت الاشياء.

وأشار الى ان احكام وتعليمات وادارة منظومة انترنت الاشياء جاءت لتنظيم استخدام هذه التقنية والتي لها دور كبير في تفعيل التحول الرقمي وتطوير الخدمات التعليمية والصحية، ولتوضيح جميع المتطلبات أمام المستثمرين للاستثمار بهذه التقنية وتسهيل الدخول الى السوق.

وبموجب القرارات، فإنه يتوجب على الشركتين الالتزام بجميع المتطلبات الفنية والتنظيمية المعتمدة من قبل الهيئة، والالتزام بدفع جميع العوائد والاجور المترتبة على انشاء منظومة انترنت الاشياء.

يشار الى أن "إنترنت الأشياء" يُقصد به الجيل الجديد من الإنترنت (الشبكة) الذي يتيح التفاهم بين الأجهزة المترابطة مع بعضها عبر بروتوكول الإنترنت وتشمل هذه الأجهزة الأدوات والمستشعرات والحساسات وأدوات الذكاء الاصطناعي المختلفة وغيرها، فيما يميز إنترنت الأشياء أنها تتيح للإنسان التحرر من المكان، أي أن الشخص يستطيع التحكم في الأدوات من دون الحاجة إلى التواجد في مكان محدّد للتعامل مع جهاز معين.

أخبار ذات صلة

newsletter