رفع جلسة قضية الفتنة بعد تقديم هيئة الدفاع إفادتها الخطية لأمن الدولة

محليات
نشر: 2021-06-27 15:22 آخر تحديث: 2021-06-27 17:56
رفع جلسة قضية الفتنة بعد تقديم هيئة الدفاع إفادتها الخطية لأمن الدولة
رفع جلسة قضية الفتنة بعد تقديم هيئة الدفاع إفادتها الخطية لأمن الدولة

قررت محكمة أمن الدولة، يوم الأحد، رفع جلسة قضية "الفتنة" الثالثة، والتي يحاكم فيها المتهمان باسم عوض الله، والشريف حسن بن زيد، إلى يوم الأربعاء ، وذلك بعد أن قدّمت هيئة الدفاع عن المتهمين، الإفادة الخطية وفقا ما قاله المحامي محمد العفيف، وكيل المتهم باسم عوض الله .


اقرأ أيضاً : أمن الدولة: محاكمة المتهمين بقضية الفتنة ستكون سرية حفاظا على أسرار الدولة


واضاف العفيف خلال تصريحات صحفية عقب الجلسة أن "الهيئة ستطلب نحو 27 شاهدا في الجلسة المقبلة".

وأشار العفيف إلى أن الهيئة ستقدم القائمة للمحكمة وستصدر قرارها إما بالقبول أو عدم قبولها أو قبول جزء منها، الامر يعود إلى المحكمة وهي صاحبة القرار بالفصل والقرار النهائي في قبول كل البينات أو جزء منها.

بدوره ، قال محامي الدفاع عن الشريف حسن بن زيد المتهم الثاني في قضية "الفتنة"، علاء الخصاونة، إن محكمة أمن الدولة قررت تأجيل الجلسة ، لغايات تجهيز قائمة في بينات الدفاع.

وأضاف الخصاونة عقب الجلسة أنه تم تقديم البيانات الدفاعية للمتهمين الأول والثاني في قضية "الفتنة"، مشيرا إلى عدم تقديم قائمة الشهود للمحكمة، وأنه سوف يتم تقديمها في الجلسة القادمة.


اقرأ أيضاً : أمن الدَّولة تؤكد حرصها على سرعة الفصل بقضية الفتنة بقرار يكون عنوانا للحقيقة


وتضمن قرار الظن الذي صدر بحق المشتكى عليهما من قبل مدعي عام المحكمة، تهمتي جناية التحريض على مناهضة نظام الحكم السياسي القائم في المملكة بالاشتراك، خلافا لأحكام المادة 1/149 من قانون العقوبات رقم 16 لسنة 1960 وتعديلاته وبدلالة المادة 76 من القانون ذاته.

وأسند إليهما جناية القيام بأعمال من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وإحداث الفتنة بالاشتراك خلافا لأحكام المادتين 2 و7 على (ط) من قانون منع الإرهاب رقم 55 لسنة 2006 وتعديلاته وبدلالة المادة 7/و من القانون ذاته، وحيازة مادة مخدرة بقصد تعاطيها وتعاطي المواد المخدرة خلافا لأحكام المادة 9 /أ من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية رقم 23 لسنة 2016 والمسندة للمشتكى عليه الثاني.

واستمعت المحكمة الى عدد من شهود النيابية بالقضية، حيث يشار إلى أن عدد شهود النيابة 6 (4 من الأجهزة الامنية و2 مدنيين)

وكان المتهمان عوض الله والشريف حسن أنكرا التهم الموجهة إليهما والوقائع في لائحة الإتهام وقالا "إنهما غير مذنبان ".

 

يذكر أن المتهمان أوقفا على ذمة التحقيقات منذ شهر نيسان الفائت، بعد جهود أمنية مكثفة أدت للإطاحة بمشروع من شأنه إثارة الفتنة و زعزعة الإستقرار في المملكة. 

أخبار ذات صلة

newsletter