مدينة سياحية تركية تتخوف من خسارة موسم آخر هذا الصيف

اقتصاد
نشر: 2021-06-27 15:00 آخر تحديث: 2021-06-27 15:00
مدينة بودروم
مدينة بودروم

 

رغم ترقب وصول الروس إلى مدينة بودروم السياحية التركية التي افتقدت زوارها، لا يعتقد رئيس بلديتها أن أموالهم ستمنع خسارة موسم آخر هذا الصيف.

وقال رئيس بلدية المدينة أحمد أراس لوكالة فرانس برس "انتهى الفصل السياحي السابق على تراجع بنسبة 75 بالمئة".


اقرأ أيضاً : سيدني تشهد إغلاقا كاملا في محاولة للحد من انتشار كورونا


وأضاف متحدثا في مكتبة فخمة تطل على بحر إيجه "نتوقع انتعاشا اعتبارا من تموز مع انطلاق رحلات من روسيا وأوروبا" ولكن بالنسبة للقطاع بشكل عام "فإن ذلك لن يحصل قبل بضع سنوات أخرى".

وشكلت إجراءات الحد من جائحة كوفيد ضربة للاقتصاد التركي، بحرمانه من العائدات الأجنبية لتمويل الدين ودعم الليرة. ولعب غياب السياح دورا كبيرا في تراجع الليرة التركية من ستة مقابل الدولار في آذار إلى قرابة 8,7 حاليا.

وكانت حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان بحاجة لحل سريع للرد على الاستياء الشعبي.

وسعت إلى جذب السياح إلى شواطئ تركية مع إعفاءات من حظر التجول المفروض في نهاية الأسبوع وقواعد أخرى مرتبطة بالحد من الفيروس.

لكن قيود الحجر الصحي التي تفرض على مسافرين عائدين من تركيا، أهدرت خطط الحكومة.

في 2019 استقبل مطار بودروم 4,34 ملايين سائح وهو عدد قياسي، في مدينة يطلق عليها "الريفييرا التركية".

 

أخبار ذات صلة

newsletter