الاتحاد الأوروبي يخلي مسؤوليته عن تمويل أجهزة الأمن الفلسطيني بعد "اغتيال" نزار بنات

فلسطين
نشر: 2021-06-25 17:54 آخر تحديث: 2021-06-25 18:35
إدانات واسعة لاغتيال المعارض السياسي نزار بنات
إدانات واسعة لاغتيال المعارض السياسي نزار بنات

أخلى مكتب الاتحاد الأوروبي في فلسطين، مسؤوليته عن تمويل نشاط الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، باستثناء تقديم مساعدات فنية لجهاز الشرطة المدنية.


اقرأ أيضاً : الجبهة الديمقراطية: اغتيال نزار بنات جريمة هزت أركان المجتمع الفلسطيني


وقال مكتب الاتحاد الأوروبي في منشور له عبر صفحته على فيسبوك الجمعة، إن "الاتحاد الأوروبي لا يقدم أي مساعدات مالية أو فنية لقوات الأمن الفلسطينية بخلاف المساعدات الفنية للشرطة المدنية الفلسطينية".

وأكد أن "مساعدات الاتحاد الأوروبي تغطي رواتب الممرضات والممرضين والأطباء والمعلمين وتساهم في توفير المخصصات الاجتماعية للأسر الفلسطينية الأشد فقرا في الضفة الغربية وقطاع غزة".


اقرأ أيضاً : إقامة صلاة الغائب على روح نزار بنات في جرش.. وأقاربه في الأردن يتحدثون لـ "رؤيا" - فيديو


كما نقوم مساعدات الاتحاد الأوروبي بتمويل مشاريع البنية التحتية الكبرى، ودعم المجتمع المدني وقطاع الأعمال، لا سيما المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر".

وقال المكتب في بيانه التوضيحي الذي يأتي في أعقاب اغتيال الناشط والمعارض السياسي نزار بينات على يد أفراد من الأمن الفلسطيني، فجر الخميس، إنه يمتلك آلية مراقبة قوية تضمن إنفاق كل يورو على النحو المنشود.

أخبار ذات صلة

newsletter