Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
روسيا تسجل أعلى حصيلة كورونا منذ كانون الثاني | رؤيا الإخباري

روسيا تسجل أعلى حصيلة كورونا منذ كانون الثاني

عربي دولي
نشر: 2021-06-24 19:31 آخر تحديث: 2021-06-24 20:01
مريض كورونا على سرير الشفاء - ارشيفية
مريض كورونا على سرير الشفاء - ارشيفية

سجلت روسيا أكثر من 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا و568 وفاة، في الـ24 ساعة الماضية، بحسب بيانات حكومية صادرة الخميس، في حصيلة هي الأعلى منذ نهاية كانون الأول/يناير.

في مواجهة الوضع الصحي، يتكثّف العمل بأنظمة التصاريح الصحية وتتزايد تدابير التلقيح الإلزامي في المناطق الروسية.

وأحصيت 20182 إصابة جديدة في جميع أنحاء البلاد، بينها 8598 في موسكو، بؤرة تفشي الموجة الوبائية الجديدة الناجمة عن تفشي النسخة المتحورة "دلتا".

وسجلت العاصمة الروسية 92 حالة وفاة في يوم واحد، وهو أعلى عدد منذ بدء ظهور الوباء، بحسب وكالة أنباء تاس الحكومية. 


اقرأ أيضاً : "فايزر": لقاحنا فعال بدرجة كبيرة ضد سلالة دلتا


وارتفع عدد الاصابات بكوفيد منذ منتصف حزيران/يونيو بسبب متحورة دلتا الشديدة العدوى التي رصدت أول مرة في الهند وهي مسؤولة عن نحو 90 في المئة من الإصابات الجديدة في العاصمة الروسية.

ولمواجهة هذا التفشي، أمر رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين بإلزام سكان العاصمة العاملين في قطاع الخدمات بتلقي اللقاح، في حين أن حملة التطعيم بطيئة منذ إطلاقها في كانون الأول/ديسمبر بسبب مخاوف الروس من اللقاحات المتاحة رغم مناشدات الرئيس فلاديمير بوتين المتكررة.

وقد يتعرّض الموظفون المتخلّفون إلى الفصل بدون راتب كما أنه قد تُفرض عقوبات على الشركات التي لا تنظّم حملات تلقيح لموظفيها.

قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الخميس "في حال قرر أحد أنه لا يريد تلقي اللقاح، عليه ببساطة أن يوقف العمل في قطاع الخدمات".

وأنشأت موسكو أيضاً تصريحاً صحياً يبدأ العمل به اعتباراً من 28 حزيران/يونيو. وينبغي على كل شخص يرغب في الذهاب إلى مطعم أو حانة، أن يكون لديه رمز استجابة سريعة يثبت أنه ملقّح أو نتيجة سلبية لفحص لا تتجاوز مدّته 72 ساعة أو إثبات أنه كان مصاباً بكوفيد في الأشهر الستة الماضية.

في الأيام الأخيرة، تزايدت التدابير من هذا النوع التي كانت روسيا تجنّبت فرضها حتى الآن، بهدف تحفيز الروس على تلقي أحد اللقاحات التي طوّرتها البلاد.


اقرأ أيضاً : السعودية: يمكن أخذ جرعتين من لقاحين مختلفين لفيروس كورونا


وأعلنت منطقة كراسنودار التي تضمّ المنتجعات البحرية الرئيسية المطلة على البحر الأسود على غرار سوتشي، نظامها الخاص للتصاريح الصحية.

بين 1 و31 تموز/يوليو، لن يتمّ استقبال إلا السياح الذين لديهم نتيجة فحص سلبية أو وثيقة تلقيح. واعتباراً من الأول من آب/أغسطس، لن يتمّ قبول إلا الزوّار الملقحين في الفنادق.

كتب حاكم المنطقة فينيامين كوندراتييف على "تلغرام"، "مهمّتنا حماية صحة الناس والحفاظ على اقتصاد المنطقة".

إضافة إلى ذلك، ينبغي تلقيح 60% من موظفي القطاع السياحي بحلول 23 تموز/يوليو.

وتعد روسيا، مع 131,463 وفاة احصتها الحكومة، الدولة الأكثر تضررا في أوروبا.

لكن بموجب تعريف أوسع للوفيات المرتبطة بكوفيد، احصت وكالة روستات للإحصاء 270 ألف وفاة على الأقل منذ بداية الجائحة.

أثناء الموجة الوبائية الشتوية، لم تتخذ السلطات سوى تدابير محدودة بهدف الحفاظ على الاقتصاد. هذه المرة أيضاً، تقول إنها ترغب في تجنّب فرض إغلاق بأي ثمن كان.

بعد أكثر من ستة أشهر على بدء حملة التطعيم، لم يأخذ اللقاح سوى 14% من السكان بحسب موقع "غوغوف" الذي يجمع بيانات المناطق ووسائل الإعلام بسبب غياب الإحصاءات الوطنية الرسمية.

لكن مع بدء تطبيق التدابير الإجبارية، تقول السلطات إنها لاحظت زيادة كبيرة في أعداد حجوزات مواعيد التلقيح.

أخبار ذات صلة

newsletter