"التعليم النيابية" تبحث تحديات قطاعي التعليم والشباب في معان

محليات
نشر: 2021-06-23 11:54 آخر تحديث: 2021-06-23 11:54
من جولة اللجنة في محافظة معان
من جولة اللجنة في محافظة معان

بحث رئيس وأعضاء لجنة التعليم والشباب النيابية، تحديات واحتياجات قطاع التربية والتعليم والشباب في محافظة معان مع رئيس وأعضاء مجلس المحافظة، بحضور محافظ معان الدكتور محمد الفايز ومديري التربية والتعليم في المحافظة.

وقال رئيس اللجنة النائب الدكتور بلال المومني، إن جولات اللجنة تأتي انطلاقا من حرصها لتحديد احتياجات محافظات المملكة في قطاعي التعليم والشباب والتعاون مع نواب المحافظات لنقلها إلى أصحاب القرار وصولا إلى حلول جذرية لها.


اقرأ أيضاً : "السياحة النيابية": سلطة البترا بحاجة إلى وجود شركة نقل وخدمات لوجستية


وأشار بحضور النواب: روعة الغرابلي والدكتور طالب الصرايرة، وعطا ابداح ومحمد العبابنة وفايزة عضيبات ومحمد المحارمة وزهير السعيدين عيد النعيمات و شادي فريج إلى أن قطاع التعليم يشكل دعامة رئيسة للنهوض بمختلف القطاعات الأمر الذي يتطلب إيلاؤه الأهمية القصوى.

وأكد المومني حاجة محافظة معان إلى أبنية مدرسية شاملة وحديثة وأخرى  مهنية نموذجية تلبي طموحات أبناء معان داعياً كافة الجهات إلى إيجاد بيئات مدرسية آمنة.

وبين أن التعليم الالكتروني كان ضرورة فرضتها الظروف الوبائية التي شهدتها المملكة مشيراً إلى ان  التعليم الوجاهي عائد خلال الفصل الدراسي المقبل.

وأكد النواب أنه سيتم نقل جميع الاحتياجات والمطالب التي قدمت في اللقاء، إلى وزيري التربية والتعليم والشباب والعمل على متابعتها والتي تمثلت بمناقشة قضية التعليم الالكتروني وتعيين حراس وأذنة في المدارس والحد من التعليم الإضافي وإعادة النظر في التعيينات وإيجاد مناهج جديدة لمختلف الصفوف وحث الشركات المحيطة لدعم مسيرة التنمية في معان والبترا.


اقرأ أيضاً : العودات: سنتخذ خطوات سريعة لدعم الصحف الورقية


من جهتهم استعرض رئيس وأعضاء مجلس المحافظة واقع التعليم في المحافظة والتحديات المتمثلة بمشكلة المباني والمدارس المستأجرة ونقص المعلمين في المدارس مشيرين إلى حزمة المشروعات التربوية التي نفذت والأخرى الجاري تنفيذها من خلال مخصصات مجلس محافظة معان.

 فيما استمع النواب الى أبرز التحديات التي تواجه جامعة الحسين ومديريات التربية والتعليم والقطاع الشبابي في المحافظة متعهدين بنقلها الى الحكومة والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها.

من جهة ثانية قامت اللجنة بزيارة إلى نادي القنطرة لتنمية الموارد البشرية حيث استمعت خلال اجتماع ترأسه النائب محمد المحارمة إلى البرامج التي يقدمها النادي للشباب والمعوقات التي يواجهها النادي.

وأكد المحارمة أهمية النهوض بالقطاع الشبابي باعتباره يشكل الشريحة الأكبر في المجتمع والعمل على ازالة جميع العقبات التي تشكل عائقا أمام تقدمه مشدداً على ان مجلس النواب بكافة اعضائه حريص جداً على دعم الشباب وتمكينه في شتى المجالات.

وأشاد المحارمة والنواب الحضور بالدور الذي يقوم به النادي لتنمية قدرات الشباب والدورات القيمة التي تعقد في النادي.

 فيما ثمن الشباب دور مجلس النواب في دعم الشباب مؤكدين أهمية إعادة النظر بالتشريعات التي  من شأنها تسهيل وتشجيع الشباب على الإبداع.

أخبار ذات صلة

newsletter