العالم يحتفل بيوم التحويلات المالية العائلية وسط تراجع قيمتها لفقدان الوظائف

اقتصاد
نشر: 2021-06-16 20:53 آخر تحديث: 2021-06-17 17:20
العالم يحتفل بيوم التحويلات المالية العائلية وسط تراجع قيمتها لفقدان الوظائف
العالم يحتفل بيوم التحويلات المالية العائلية وسط تراجع قيمتها لفقدان الوظائف

تحتفل الأمم المتحدة في السادسَ عشرَ من حزيران من كل عام باليوم الدولي للتحويلات المالية العائلية، حيث تأتي الاحتفالات هذا العام في ظروفٍ استثنائية نتيجة ما سببتهُ جائحة كورونا في فقدان المغتربين لوظائفهم.


اقرأ أيضاً : النفط يرتفع وخام برنت قرب 75 دولارا


الأمم المتحدة قالت إن الجائحة دفعت كثيراً من الأسر التي تعتمدُ على التحويلات المالية العائلية كمصدرِ دخٍل إلى حالةِ دون الفقر، حيث تلقت البلدان منخفضة الدخل والبلدان متوسطة الدخل خمسَ مئهٍ واربعينَ مليار دولار في 2020، بانخفاض مقدارهُ ثماني مليارات دولار عما تلقته في 2019 في حين تشير التوقعات أن مستويات التحويلات لن تعود ما قبل الجائحة لسنواتٍ عدة مقبلة.


اقرأ أيضاً : الأسواق المالية العالمية تترقب قرارات الفيدرالي الأمريكي بشأن الفائدة


اما في الاردن فسجلت حوالاتُ المغتربين الاردنيين خلالَ الربع الأول من العام الحالي تراجعا بنسبةٍ طفيفة ليبلغَ خمسَ مئهٍ وتسعهً وتسعينَ مليوناً وتاربع َمئه ِالفِ دينار مقارنة بذات الفترة للعام الماضي، بعد أن سجل في عام الجائحة تراجعا بنسبةِ 9.1% ليصل إلى مليارين وثلاثِ مئهٍ وتسعهٍ وثمانينَ مليونَ دينار بسبب ِتعليق أنشطة العمل، ما نتجَ عنه تسريحات أو صرف نصفِ أجورٍ بسبب التراجع في الأنشطة الاقتصادية.

في حين أشارت أرقام رسمية أن متوسط دخل الأسرة في الأردن يبلغَ احدَ عشرَ الفاً ومئتين واثنين واربعينَ دينارا الجزءُ الأكبرُ من مصادرها يأتي عن طريق الوظائف بنسبة 40% ومن العمل الخاص 8.7% ومن الإيجارات 16.5 % فيما تعتمد الأسر على التحويلات الخارجية بنسبةِ 34 %.

أخبار ذات صلة

newsletter