الفلسطيني مهند بشير.. شاب مقدسي أجبره الاحتلال الإسرائيلي على هدم منزله بيده

فلسطين
نشر: 2021-06-11 18:14 آخر تحديث: 2021-06-11 18:31
مساحة المنزل تبلغ 150 مترا مربعا ويعيش فيها 5 أفراد
مساحة المنزل تبلغ 150 مترا مربعا ويعيش فيها 5 أفراد

هدم الشاب المقدسي، مهند إبراهيم بشير، قبل أيام، منزله، بقرية جبل المكبر، بيده، بقرار من سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة–القدس، أن الشاب مهند بشير أجبر على هدم منزله في "حي بشير"، بعد إمهاله حتى اليوم لتنفيذ الهدم، وإلا ستقوم جرافات الاحتلال بذلك، وعليه دفع "أجرة الهدم" لطواقم البلدية وآلياتها بقيمة 60 ألف شيكل.


اقرأ أيضاً : شرطة الاحتلال الإسرائيلي توافق على تنفيذ "مسيرة الأعلام" في القدس الثلاثاء المقبل


وأوضح ابراهيم بشير أن وزارة الداخلية أصدرت قرار هدم المنزل، بعد إكمال عملية البناء مطلع العام الجاري، وفرضت مخالفة مالية قيمتها 95 ألف شيكل على العائلة، ورغم ذلك رفضت التأجيل أو تجميد قرار الهدم لمدة إضافية.

وأضاف بشير أن مساحة المنزل المبني من الصاج المقوى، تبلغ 150 مترا مربعا، ويعيش فيه 5 أفراد بينهم 3 أطفال أعمارهم "6 سنوات، 4 سنوات، و7 أشهر".

وأوضح أن شقيقه وأفراد العائلة فرغوا محتويات المنزل، وفككوا النوافذ والابواب والأثاث، وباشروا عملية الهدم، تفاديا لدفع غرامات مالية جديدة، لافتا أن البلدية ترفض تنظيم المنطقة للسماح للعائلات بالبناء والتوسع.

وقال:" نبني ونهدم بأيدينا، ونحن صامدون في القدس ولن نخرج منها".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني