الأمم المتحدة تحذر من "كارثة حقوقية" وسط تصاعد العنف في بورما

عربي دولي
نشر: 2021-06-11 12:46 آخر تحديث: 2021-06-11 13:22
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أكدت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، أن العنف يتصاعد في أنحاء بورما، محذرة من أن البلد يشهد "كارثة" في مجال حقوق الإنسان منذ انقلاب شباط/فبراير. 


اقرأ أيضاً : آلاف الروهينغا يحتجون على ظروف عيشهم "المزرية" في بنغلادش‎


وقالت باشليه في بيان "في غضون أربعة شهور ونيف، تحوّلت بورما من ديموقراطية هشة إلى كارثة في ما يتعلّق بحقوق الإنسان"، مشيرة إلى أن القادة العسكريين للبلاد "يتحمّلون وحدهم مسؤولية" الأزمة.

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني