ثمانية قتلى في قصف صاروخي لقوات النظام على شمال غرب سوريا

عربي دولي
نشر: 2021-06-10 12:24 آخر تحديث: 2021-06-10 14:14
تسيطر هيئة تحرير الشام وفصائل مقاتلة أقل نفوذاً على نحو نصف مساحة محافظة إدلب
تسيطر هيئة تحرير الشام وفصائل مقاتلة أقل نفوذاً على نحو نصف مساحة محافظة إدلب

 بقتل ثمانية أشخاص، بينهم متحدث باسم هيئة تحرير الشام، الخميس جراء قصف صاروخي لقوات النظام في شمال غرب سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان، رغم وقف لإطلاق النار مستمر منذ أكثر من عام.


اقرأ أيضاً : الحرب السورية أوقعت نحو نصف مليون قتيل خلال أكثر من عشر سنوات


واستهدفت قوات النظام بصاروخ موجه، بحسب المرصد، سيارة مدنية كانت متوقفة في بلدة إبلين في ريف إدلب الجنوبي. ولدى وصول مقاتلين من هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) وفصائل أخرى الى المكان، جرى استهدافهم بصاروخ موجه آخر، ما تسبب بمقتل ثمانية أشخاص على الأقل، إضافة الى جرحى في حالات خطرة.

والقتلى هم أم مع طفلها، إضافة الى خمسة مقاتلين من هيئة تحرير الشام وحلفائها، بينهم وفق المرصد متحدث عسكري باسم الهيئة ومنسق اعلامي فيها، في حين لم تتضح هوية القتيل الأخير.

وتسيطر هيئة تحرير الشام وفصائل مقاتلة أقل نفوذاً على نحو نصف مساحة محافظة إدلب ومناطق محدودة محاذية لها من محافظات حلب وحماة واللاذقية. ويقطن في تلك المنطقة نحو ثلاثة ملايين شخص نصفهم من النازحين.

ويسري منذ السادس من آذار 2020 وقف لإطلاق النار في إدلب ومحيطها أعلنته موسكو الداعمة لدمشق وأنقرة الداعمة للفصائل المسلحة عقب هجوم واسع شنته قوات النظام بدعم روسي على مدى ثلاثة أشهر دفع بنحو مليون شخص الى النزوح من منازلهم، وفق الأمم المتحدة.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني