بايدن يلغي ويستبدل أوامر ترمب بشأن "تيك توك" وتطبيقات أخرى

عربي دولي
نشر: 2021-06-10 07:54 آخر تحديث: 2021-06-10 07:54
الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية

وقع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الأربعاء، أمرا تنفيذيا بشأن ضمان أمان بيانات المستخدمين الأمريكيين فيما يتعلق بالتطبيقات المملوكة لأجانب مثل "تيك توك"، حيث ألغى واستبدل ثلاثة أوامر تنفيذية كان قد أقرها الرئيس السابق، دونالد ترمب، لفرض "إطار قرار مبني على معايير أكثر تنظيما: وفق بيان للبيت الأبيض.

وهذا الأمر التنفيذي هو الأحدث في سلسلة من الخطوات المتعلقة بالصين التي يتخذها بايدن قبل رحلته الأولى إلى أوروبا، حيث سيكون الحد من انتهاكات بكين أحد أهم بنود جدول الأعمال في الاجتماعات مع قادة مجموعة السبع وحلف شمال الأطلسي.


اقرأ أيضاً : في غياب ترمب.. المعلومات السياسية المضللة تتراجع حتى الآن


وفي تفاصيل الأمر التنفيذي، ستحل منظمة أصحاب العمل محل ثلاثة مكاتب خارجية سابقة في عهد ترامب وتوجه وزارة التجارة "بدلاً من ذلك" إلى تقييم تطبيقات البرامج المتصلة الخاصة بالخصم الأجنبي بموجب قواعد جديدة.

بينما يحدد مكتب الأخلاقيات معايير تحديد التطبيقات المرتبطة بأجانب والتي قد تشكل "خطرا" على الأمن القومي للولايات المتحدة.

وتشمل هذه المعاملات التي تتضمن التطبيقات التي يمتلكها أو يتحكم فيها "أشخاص يدعمون أنشطة عسكرية أو استخباراتية للعدو الأجنبي، أو يشاركون في أنشطة إلكترونية ضارة، أو يجمعون بيانات حساسة" .

وسعت أوامر ترامب التنفيذية السابقة بشكل أساسي إلى حظر تطبيق مشاركة الفيديو الشهير "تيك توك" وتطبيق المراسلة "وي شات" من الولايات المتحدة.

 وتم توقيف سعي الحظر مؤقتا، في المحكمة لأن مخاوف الأمن القومي التي حددتها إدارة ترمب كانت "افتراضية أو غامضة".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني