أمناء سر حركة فتح يؤكدون دعم سياسات الرئيس الفلسطيني "الحكيمة"

فلسطين
نشر: 2021-06-07 16:36 آخر تحديث: 2021-06-07 16:56
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، أمناء سر أقاليم حركة "فتح" في الضفة الغربية، بحضور أعضاء اللجنة المركزية محمود العالول، وحسين الشيخ، وجمال محيسن.

وأطلع الرئيس، أمناء سر الأقاليم، على آخر مستجدات الأوضاع السياسية، والتحركات التي تقوم بها القيادة الفلسطينية في المحافل الدولية ومع الأطراف العربية والدولية "لدعم قضية شعبنا، وتثبيت وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وإعادة الاعمار، ووقف الاعتداءات الإسرائيلية على أبناء شعبنا في القدس بما فيها منع الاقتحامات للمسجد الأقصى المبارك، ومنع طرد أبناء شعبنا من بيوتهم في الشيخ جراح وسلوان"، ووقف اعتداءات المستوطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية.

ووضع الرئيس، أمناء السر، في صورة الجهود المبذولة مع الجهات الدولية للانتقال السريع للحل السياسي وفق الشرعية الدولية لإنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.


اقرأ أيضاً : الرئيس الفلسطيني يهنئ ملك السويد بالعيد الوطني


واستمع لمداخلات من قبل أمناء سر الأقاليم، أكدوا فيها وقوف حركة "فتح" خلف سياسات الرئيس الحكيمة، حيث قدموا مقترحات ومبادرات تهدف إلى ترتيب الشأن الداخلي، وتمتين الجبهة الداخلية من أجل دعم صمود شعبنا على أرضه، ومواجهة الاستيطان واعتداءات المستوطنين.

وأكد الرئيس ضرورة تكثيف الجهود من أجل تمتين وحدة الصف لحركة "فتح" والكل الفلسطيني، والعمل على معالجة العديد من القضايا التي من شأنها الوقوف على جانب أبناء شعبنا، ودعم صمودهم، والنهوض بالمؤسسات لتقدم الخدمة الأفضل لأهلنا في كل مكان.

وشدد سيادته على أن "فتح" كانت وستبقى حامية المشروع الوطني مع باقي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، لتدافع عن القدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية وأحيائها، وتنهي الاحتلال، وتحمي الإنسان الفلسطيني، مؤكدا ضرورة إيلاء قطاع الشباب العناية اللازمة لأنهم المستقبل، واستكمال بناء المؤسسات الفلسطينية التي يجب أن تقوم بواجبها على أكمل وجه.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني