الهواري: الغذاء الملوث واسطة لنقل الأمراض ويشكل خطرا على الصحة العامة

محليات
نشر: 2021-06-07 15:08 آخر تحديث: 2021-06-07 15:11
وزير الصحة الدكتور فراس الهواري
وزير الصحة الدكتور فراس الهواري

قال وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، إن اليوم العالمي لسلامة الأغذية فرصة لتعزيز الجهود لضمان سلامة الأغذية، والتقليل من عبء الأمراض التي تنتقل عن طريق الغذاء على مستوى العالم.

جاء ذلك في احتفال المؤسسة العامة للغذاء والدواء باليوم العالمي الثالث لسلامة الغذاء تحت شعار "غذاء آمن اليوم.. لغدٍ مفعم بالصحة"، بحضور كل من ممثلي منظمة الصحة العالمية ومنظمة الفاو. 

وأضاف الهواري أن اليوم العالمي يركز على عدة أهداف تتمثل في تعزيز الجهود المبذولة، لتحقيق نظام سلامة الغذاء ولفت الانتباه والتحفيز على العمل للمساعدة في منع واكتشاف وإدارة المخاطر التي تنتقل عن طريق الغذاء، كذلك المساهمة في الأمن الغذائي، وصحة الإنسان، والازدهار الاقتصادي، والزراعة، والوصول إلى الأسواق، والسياحة، والتنمية المستدامة.


اقرأ أيضاً : لأول مرة منذ 5 أيام.. صفر إدخال حالات كورونا إلى مستشفى العقبة الميداني


وأعلن وزير الصحة إطلاق الطبعة الثانية من دليل التعامل مع الأمراض المنقولة بالغذاء، الذي سيسهم  في تطوير آلية رصد ملوثات الغذاء والاستجابة للفاشيات بمهنية وكفاءة عالية  لضمان صحة وسلامة الغذاء، عبر وضع خطط استراتيجية وطنية للاستعداد والاستجابة لهذه الفاشيات، بتعزيز الشراكة والتكامل بين الجهات المعنية، وتشكل فرق الإستجابة السريعة على المستوى المركزي وعلى مستوى مديريات الشؤون الصحية، وتضم ذوي الاختصاص المؤهلين والمدربين من الوزارة والمؤسسة، لاتخاذ إجراءات السيطرة المبكرة، وتقديم التوصيات لتفادي تكرار الفاشيات مستقبلا.

وقدر وزير الصحة سعي المؤسسة العامة للغذاء والدواء للنهوض بمستوى الرقابة الصحية على الغذاء إلى أعلى مستوى ممكن لضمان سلامة الغذاء وصلاحيته للاستهلاك البشري، ومواكبة المستجدات العلمية والعالمية  ومشاركة وزارة الصحة والجهات المعنية  ذات العلاقة بالتأكد من صحة وسلامة الغذاء في كافة مراحل تداوله بعملية الإستجابة لفاشيات الأمراض المنقولة بالغذاء من خلال تشكيل فريق استقصاء غذائي مركزي يقوم بمهام الكشف الموجه على المنشآت الغذائية المرتبطة بالفاشية والتأكد من اتخاذ إجراءات السيطرة المناسبة لوقف انتشار المرض، حيث أن الغذاء الملوث يمكن أن يصبح واسطة لنقل الأمراض مما يشكل خطراً على الصحة العامة إضافة إلى الخسائر المالية التي تشكل عبئاً على الاقتصاد الوطني. 

إلى ذلك أبدى وزير الصحة  فخره بهذه المؤسسة الراسخة للجهود الكبيرة والتي كانت مهمة وستبقى مهمة  وظهرت في ظل  الجائحة حيث قامت المؤسسة بدور كبير اشعر الجميع بالأمان والاطمئنان وخاصة في مكافحة الشائعات التي ظهرت في ظل جائحة كورونا وايضا اشعار الجميع بالاطمئنان  في ظل عملية تسويق وتشجيع  الجميع على اخذ المطاعيم والتعامل معها في ظل  الجائحة معربا عن شكرة  لإدارة المؤسسة  بقيادة الأستاذ الدكتور نزار مهيدات متمنيا الاستمرار والمزيد من التقدم.


اقرأ أيضاً : عودة تدريجية لعمل عيادات الاختصاص في مستشفى الزرقاء الحكومي


من جهته قال مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء الأستاذ الدكتور نزار محمود مهيدات ان المؤسسة تسعى للتميز إقليمياً وعالمياً من أجل ضمان سلامة انسياب غذاء ودواء آمن بالاعتماد على  انظمة رقابية متقدمة  وفقا لأسس ونهج عمل مستحدث يركز على الجانب التوعوي القائم على أساس إطلاق برامج توعوية للمواطن والتاجر والمراقب  لرفع مستوى الوعي لديهم بسلامة الغذاء وجودته في مختلف مراحل تداوله، فضلا عن السعي لتطوير التشريعات الناظمة وتطبيق أنظمة رقابية مبنية على الأسس العلمية والمعايير العالمية، وتعزيز التعاون مع الشركاء على إعتبار أنهم شركاء في المسؤولية ، بالإضافة إلى بناء القدرات للكوادر العاملة لاتباع الأسس العلمية في رصد والإستجابة لحوادث سلامة الغذاء والتي قد تشكل خطراً على صحة المواطن.

وأكد مهيدات حرص المؤسسة باعتبارها الجهة الوطنية المرجعية المعنية بأعمال الرقابة على الغذاء  للحفاظ على صحة وسلامة المواطن الأردني وخصوصاً في ظل جائحة كورونا، على استمرار عملها بالرغم من الظروف التي فرضتها الجائحة للموازنة بين ضمان سلامة الغذاء ومتابعة المخزون الاستراتيجي من المواد الغذائية الاساسية بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة ، مضيفا أن  المؤسسة عملت  على متابعة وتحديث ما يستجد من اخطارات وتنبيهات بخصوص الجائحة من قبل المؤسسة  مع ما يصدر عن الجهات الرسمية والدولية المعتمدة وبما ينعكس على دور المؤسسة من لجنة الازمات ولجنة الاوبئة.

وثمن مهيدات جهود  منظمة الصحة العالمية لدعم البرامج الصحية التي ينفذها الأردن وجهود الخبراء من الوزارة والمؤسسة العامة للغذاء والدواء ومديرية الأمن العام والمركز الوطني للأمن وإدارة الازمات ، وسلطة إقليم العقبة الإقتصادية الخاصة للمساهمة  في إنجاز هذا الدليل وهو خطوة هامة على طريق السعي لتحقيق الرؤيا في مجتمع صحي معافى من خلال نظام صحي متكامل على مستوى المنطقة.

هذا وحضر الاحتفال ممثل منظمة الصحة العالمية الدكتورة ماريا كريستينا وممثل منظمة  الأغذية والزراعة الفاو  في الأردن السيد نبيل عساف  ومدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الدكتورة عبير الزهير ونائب مدير المدينة للشؤون الصحية /أمانة عمان المهندسة ميرفت مهيرات ونائب رئيس غرفة صناعة الأردن السيد محمد الجيطان.

أخبار ذات صلة

newsletter