فعاليات حزبية ترفض محاولات استهداف أمن واستقرار الدولة

محليات
نشر: 2021-06-06 23:37 آخر تحديث: 2021-06-06 23:43
فاعليات حزبية ترفض محاولات استهداف أمن واستقرار الدولة
فاعليات حزبية ترفض محاولات استهداف أمن واستقرار الدولة

أكدت فعاليات حزبية رفضها القاطع لمحاولة البعض استهداف أمن واستقرار الوطن تحت أية ذريعة أو حجة، معلنة التفافها حول القيادة الهاشمية وجلالة الملك عبدالله الثاني.


اقرأ أيضاً : النائب الربابعة: سأقفز عن الدستور من أجل الوطن.. "وأنا ما بحبحب ولا بسكر" - فيديو


وقال حزب العدالة والتنمية في بيان له اليوم الأحد، إن الدولة الاردنية زاخرة بالشخصيات والقيادات الوطنية القادرة على تجاوز التحديات وحل جميع القضايا بوسائل ابداعية ترتقي لمستوى الفكر الوطني الحر الذي يقدم المصلحة الوطنية العليا على كل المصالح وفي جميع الاوقات.

وأضاف إن القائمين على التضليل والتشويش يحاولون النيل من قوة الدولة ومنعتها عبر الاستقواء بمفردات دخيلة على سجايا الاردنيين تحقيقا لأجندات ورغبات خاصة هدفها ضرب الامن والاستقرار الذي شكل نموذجا مميزا على مستوى المنطقة.

من جهته أكد حزب الطبيعة الديمقراطي ضرورة معالجة كافة القضايا والتحديات بطريقة قانونية تندرج في مجال القيم السياسية الراسخة والمتسقة والتي تشكل سمات رئيسة في مختلف مؤسساتنا الوطنية على الدوام.


اقرأ أيضاً : النائب الحراسيس لرؤيا: التطاول على رمزية وقيادة الدولة "مرفوض" - فيديو


وأضاف الحزب في بيان له اليوم، انه ينبغي ادراك الواقع بكل حيثياته في اطار فهم المسؤوليات الوطنية تجاه الوطن وامنه واستقراره وأن سياسات الدولة الاردنية تتسم بالحكمة والواقعية بكافة المحاور وترتبط ارتباطا قويا مع مختلف مكونات وقطاعات الدولة الاجتماعية والعشائرية والثقافية لغايات تعزيز الامن والاستقرار.

وعبر عن ثقته بالوعي الوطني العام لجميع مكونات الدولة على الصعيد الرسمي والشعبي وادراكها العميق لخطورة التحديات وحرصها الشديد على حل وتجاوز التحديات بدراية وخبرة تحقيقا للأهداف الوطنية الشاملة وتعزيزا للإيجابيات وعلى نطاق واسع.

ودعا حزب حصاد الى الاسراع في ترجمة توجهات جلالة الملك بإجراء الاصلاحات السياسية والاقتصادية الى واقع تشريعي يلمسه الشعب الاردني بمكوناته السياسية والشعبية مطالبا بنزع السلاح غير الشرعي من المواطنين، حماية للأمن والاستقرار العام وحماية للمجتمع .

أخبار ذات صلة

newsletter