تفاصيل مروعة.. مصرية قتلت زوجها وادّعت وفاته بكورونا

هنا وهناك
نشر: 2021-06-05 09:07 آخر تحديث: 2021-06-05 09:07
الشرطة المصرية
الشرطة المصرية

أمرت النيابة العامة في المنيا بمصر، حبس ربة منزل أربعة أيام على ذمة التحقيق، لاتهامها بقتل زوجها، وادعت وفاته متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وفي التفاصيل فقد تلقت الأجهزة الأمنية بلاغا من مدير مستشفى ملوى العام يفيد بوصول جثة رجل يبلغ من العمر 55 عاما، ادعت أسرته إصابته بفيروس كورونا المستجد في محاولة منهم لطمس حقيقة ما حدث، بينما كشف الفحص الظاهري للجثة وجود أعراض خنق وزرقة بالوجه، الأمر الذي يشير إلى وجود شبهة جنائية وراء وفاته.


اقرأ أيضاً : بسبب "قائمة" ابنته وتصرفه النبيل.. أب مصري يحظى بشهرة طائلة


ولدى استجواب زوجة وأبناء المجنى عليه، أنكروا في البداية السبب الحقيقى للوفاة، مدعين أن إصابته بفيروس كورونا وراء وفاته، ثم اعترفت الزوجة تفصيليا بخنق المجني عليه، لوجود خلافات أسرية بينهما، بعد أن حدث بينهما عتاب لفظي واحتدم النقاش بينهما وسرعان ما تطور لتشابك بالأيدي، مما أدى لارتكاب الجريمة.

أخبار ذات صلة

newsletter