على حذو ترمب.. بايدن يوسع اللائحة السوداء الصينية بمنع الاستثمار في 59 شركة

اقتصاد
نشر: 2021-06-05 07:49 آخر تحديث: 2021-06-05 07:55
الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن

حذا جو بايدن حذو الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب، عبر توسيع اللائحة السوداء للشركات الصينية المتهمة بدعم النشاطات العسكرية لبكين، وباتت غير قادرة على الاستفادة من استثمارات أمريكية.

وعدل الرئيس الديمقراطي المرسوم الذي أصدره سلفه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، ليشمل الشركات المشاركة في تصنيع ونشر تكنولوجيا المراقبة التي يمكن استخدامها ليس في الصين ضد الأقلية المسلمة والمعارضين الأويغور فقط، بل في جميع أنحاء العالم.


اقرأ أيضاً : 559 ألف وظيفة جديدة في الولايات المتحدة خلال أيار


وقال البيت الأبيض في بيان، "إن هذا المرسوم يسمح للولايات المتحدة بأن تمنع - بطريقة مركزة ومحددة الأهداف - الاستثمارات الأمريكية في شركات صينية تمس بأمن الولايات المتحدة أو قيمها الديمقراطية أو حلفائها".

وأوضحت واشنطن أن هذه اللائحة تستهدف أيضا الشركات التي تستخدم "تقنيات المراقبة الصينية خارج الصين، وكذلك تطويرها أو استخدامها لتسهيل القمع أو الانتهاكات، مشيرة خصوصا إلى الأويغور.

وكانت اللائحة الأولى التي وضعت في عهد ترمب في 12 تشرين الثاني/نوفمبر، تضم 31 شركة يعتقد أنها تزود أو تدعم المجمع العسكري والأمني الصيني، وقد أصبح عدد الشركات حاليا 59.


اقرأ أيضاً : منظمة دولية: التضخم العالمي يصل إلى أعلى مستوياته منذ 2008


وأمهل الأمريكيون الذين لديهم حصص ومصالح مالية أخرى في هذه الشركات، سواء كانوا أفرادا أو مؤسسات، حتى الثاني من آب/أغسطس لبيعها.

وأكدت إدارة بايدن أنها تريد "تثبيت وتعزيز" المرسوم الذي وقعه دونالد ترمب "لحظر الاستثمارات الأمريكية في المجمع الصناعي العسكري لجمهورية الصين".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني