الأميرة دينا تنال جائزة منظمة الصحة العالمية لمكافحة التدخين

محليات
نشر: 2021-05-31 07:59 آخر تحديث: 2021-05-31 07:59
سمو الأميرة دينا مرعد
سمو الأميرة دينا مرعد

 

منحت منظمة الصحة العالمية سمو الأميرة دينا مرعد جائزة "منظمة الصحة العالمية لليوم العالمي لمكافحة التدخين 2021"، تقديرا لجهودها ومساهمتها في مكافحة التدخين محليا وعالميا. وتمنح المنظمة هذه الجائزة سنويا للمؤسسات والأفراد الذين كانت لهم مساهمات وإنجازات في مكافحة التدخين في المناطق التي ينتشر فيها التدخين بنسب كبيرة.

وقالت سموها، "هذا العام، كان الموضوع الرئيسي لمنظمة الصحة العالمية الالتزام بالإقلاع عن التدخين ويسرني أن أقول إن الأردن قام باستحداث عيادات الإقلاع عن التدخين، التي تقدم خدماتها وأدويتها مجانا"، معربة عن أملها في أن يستفيد المدخنون من هذه الفرصة، لمساعدتهم في ترك هذه العادة حفاظا على سلامتهم وصحتهم".


اقرأ أيضاً : الصحة توفر خدمات مجانية للإقلاع عن التدخين في الأردن


وسموها سفيرة عالمية في مكافحة التدخين، حيث انضمت العام الحالي إلى منظمة الاستراتيجيات الحيوية (Vital Strategies) كمبعوث خاص لمكافحة الأمراض غير المعدية، التي تساعد في استخدام استراتيجيات مجربة وغير مكلفة في مكافحة التدخين، ورفع مستوى النظام الصحي للعالم.

يذكر أن جهود سموها في مكافحة التدخين بدأت عند إدارتها لمؤسسة الحسين للسرطان خلال الفترة 2002- 2016، وفي هذا السياق قالت سموها "لقد رأيت بنفسي التكلفة المادية والصحية للتدخين، نحن نبذل جهدا كبيرا في مكافحة السرطان، ولكننا لا نقوم بأي شيء في مكافحة أحد الأسباب الرئيسية للسرطان، ألا وهو التدخين، ومن هنا بدأت محاربتي له".


اقرأ أيضاً : ماذا يحدث لجسمك عند الإقلاع عن التدخين؟


وفي عام 2020، ومع ازدياد الأعداد الكبيرة والمخيفة للمدخنين في الأردن، تم اختيار سموها لتمثيل مؤسسة مكافحة التدخين في الأردن، واختيارها كعضو مراقب في اللجنة الوطنية الأردنية لمكافحة التدخين. وأكدت سموها أن "التحديات التي نواجهها كبيرة، وهذا يتطلب منا جميعا مواصلة الجهود لحماية شبابنا ومجتمعنا من آفة التدخين".

وأهدت سموها هذه الجائزة للمؤسسات التطوعية التي تكافح وتحارب التدخين، وتعمل على زيادة الوعي بمضار التدخين، مطالبة بضرورة تنفيذ القانون والتقيد بالتعليمات والقوانين المتعلقة بمكافحة التدخين.


اقرأ أيضاً : النائب المحسيري يحذر: المواطن الأردني ازداد تدخينا و"أصبح أكثر عصبية"


أخبار ذات صلة

newsletter