الأمم المتحدة تحذر من خطر حصول مجاعة في تيغراي

عربي دولي
نشر: 2021-05-26 08:51 آخر تحديث: 2021-05-26 08:51
لا تزال المعارك وعمليات التهجير مستمرّة في تيغراي
لا تزال المعارك وعمليات التهجير مستمرّة في تيغراي

 

حذّر مسؤول كبير في الأمم المتّحدة في مذكّرة أرسلها إلى مجلس الأمن الثلاثاء وحصلت عليها وكالة فرانس برس، من وجود "خطر جدّي بحدوث مجاعة" في إقليم تيغراي بأثيوبيا "إذا لم تتمّ زيادة المساعدات خلال الشهرين المقبلين"، داعياً إلى اتّخاذ إجراءات عاجلة. 


اقرأ أيضاً : مجموعة السبع تطالب بانسحاب "سريع وغير مشروط" من إقليم تيغراي الإثيوبي


وقال مارك لوكوك، وكيل الأمين العام للأمم المتّحدة للشؤون الإنسانيّة، "من الواضح أنّ الأشخاص الذين يعيشون في تيغراي يواجهون الآن زيادة كبيرة في انعدام الأمن الغذائي نتيجة الصراع، وأنّ أطراف النزاع يُقيّدون الوصول إلى الغذاء".

وبموجب قرار يعود للعام 2018، يتعيّن على الأمم المتحدة إرسال تنبيه إلى مجلس الأمن عندما يُهدّد صراع ما بحدوث مجاعة في أيّ منطقة أو دولة. 

وشنّ رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد عمليّة عسكريّة في 4 تشرين الثاني ضدّ سلطات تيغراي المنبثقة من جبهة تحرير شعب تيغراي، المعارضة للسلطة المركزيّة.

ولا تزال المعارك مستمرّة والوضع الإنساني يُقلق المجتمع الدولي.

وبعد أكثر من ستّة أشهر على إطلاق العمليّة العسكريّة، تستمرّ الانتهاكات في تيغراي حيث يحوم شبح مجاعة منذ أشهر عدّة.

وقال لوكوك في مذكّرته "هناك حاجة ماسّة إلى اتّخاذ تدابير ملموسة لكسر الحلقة المفرغة بين النزاع المسلّح والعنف وانعدام الأمن الغذائي". 

أخبار ذات صلة

newsletter