وسم "العراق ينتفض" يتصدر التواصل الاجتماعي على وقع احتجاجات حاشدة وقمع

عربي دولي
نشر: 2021-05-26 08:30 آخر تحديث: 2021-05-26 08:30
جانب من المظاهرات في العاصمة العراقية بغداد
جانب من المظاهرات في العاصمة العراقية بغداد

تصدر وسما "العراق ينتفض" و "التحرير يقمع" مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، فيما تشهد بغداد والمحافظات الأخرى احتجاجات حاشدة للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن قتلة ناشطين.


اقرأ أيضاً : الخشية من الاغتيالات تهدد الانتخابات المبكرة في العراق


والثلاثاء، قتل متظاهر عراقي برصاص القوات الأمنية وأصيب 13 آخرون على الأقل جراء الغاز المدمع إثر صدامات تخللت احتجاجات حاشدة في ساحة التحرير في بغداد.

وأكد مصدر طبي مقتل المتظاهر "نتيجة إصابته بطلق ناري في الرقبة، بعد نصف ساعة من وصوله للمستشفى"، وأصيب أيضا 5 عناصر أمن بجروح إثر الصدامات المتواصلة التي اندلعت عقب تفريق المظاهرة.

يأتي ذلك في وقت أقدمت فيه قوات الأمن العراقية على إغلاق جسر الجمهورية وسط بغداد الرابط بين ساحة التحرير والمنطقة الخضراء بعد وصول أعداد كبيرة من المتظاهرين إلى الساحة للمطالبة بالإصلاح الاقتصادي والسياسي.

وردد المحتجون شعارات تطالب السلطات بتنفيذ وعودها في الإصلاح والكشف عن قتلة المتظاهرين والناشطين الذين تم اغتيالهم أو خطفهم في وقت سابق.

وقدم المتظاهرون إلى ساحة التحرير من مناطق عدة من بغداد والمحافظات الأخرى، وجرت الاحتجاجات جرت وسط انتشار أمني كثيف في ساحة التحرير والطرق المؤدية إليها.

وبالتزامن مع مظاهرات أخرى في العاصمة بغداد شهدت محافظتا البصرة وذي قار جنوب البلاد احتجاجات، للمطالبة بالكشف عن قتلة المتظاهرين والناشطين ومحاسبتهم.

وانطلقت الاحتجاجات من ساحة عبد الكريم قاسم وسط البصرة إلى ساحة البحرية قرب مبنى الحكومة المحلية، حيث طالب المحتجون بإقالة الحكومة المحلية ومحاسبة المتورطين في تصفية عدد من الناشطين.

كما خرجت مظاهرة في محافظة ذي قار جنوب العراق للمطالبة بالكشف عن قتلة المتظاهرين، وقد هدد المحتجون بالتصعيد في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم.

أخبار ذات صلة

newsletter