السفيرة لينا عناب: بالنسبة للأردن السلام هو الخيار الاستراتيجي الوحيد

محليات
نشر: 2021-05-15 16:02 آخر تحديث: 2021-05-15 16:02
سفيرة الأردن لدى اليابان لينا عنّاب
سفيرة الأردن لدى اليابان لينا عنّاب

أكدت سفيرة الأردن لدى اليابان، لينا عنّاب مركزية القضية الفلسطينية بالنسبة للأردن، محملة إسرائيل المسؤولية الكاملة عن الطريقة التي تفاقمت بها الأمور جراء القصف الاسرائيلي على غزة.


اقرأ أيضاً : مواطنون يشيدون بجهود الأمن والدرك والدفاع المدني في مظاهرات الشونة الجنوبية.. صور


واشادت في مؤتمر صحفي باستضافة نادي المراسلين الأجانب في اليابان، يوم امس ببيان الحكومة اليابانية الذي يدعو الى التهدئة ووقف بناء المستوطنات غير القانونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة لأنها ممارسات تنتهك القانون الدولي.

وأعربت عناب عن أسفها الشديد لسقوط شهداء فلسطينيين أبرياء ومئات الجرحى بسبب العنف الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة والقصف الهمجي على غزة المحاصرة.

وأشارت الى أنه منذ بداية الإجراءات الإسرائيلية غير القانونية والاستفزازية الأخيرة ضد الفلسطينيين في القدس المحتلة، بما في ذلك المضايقات والاعتداءات الوحشية على المصلين في المسجد الأقصى والذي يخضع للوصاية الهاشمية، إضافة للمقدسات الإسلامية الأخرى والمسيحية وعمليات الإخلاء غير القانونية لعائلات فلسطينية في حي الشيخ جراح حذّر الأردن من التداعيات الوخيمة للممارسات الإسرائيلية التي لا تؤدي إلا إلى تصعيد التوتر إلى حدود خطيرة.

وأكدت أن المملكة الأردنية الهاشمية قالتها بصوت عال وواضح أن "القدس خط أحمر" وأن مثل هذه الأعمال العدوانية ترقى إلى مستوى "اللعب بالنار".

وحمّلت السفيرة عناب إسرائيل المسؤولية الكاملة عن الطريقة التي تفاقمت بها الأمور.

وأشارت إلى تحرّك الملك عبد الله الثاني الاستباقي بالتواصل مع قادة أوروبيين وغيرهم من أجل حشد ودعوة المجتمع الدولي للتصدي لمثل هذه الاعتداءات غير المشروعة وتجنب التصعيد الخطير للوضع.

وأوضحت عناب أنه "بالنسبة للأردن، السلام هو الخيار الاستراتيجي الوحيد، والطريقة الوحيدة لتحقيق سلام شامل وعادل ودائم يجب أن تكون من خلال إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة وقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية"، مؤكدة ضرورة التزام الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالقوانين والاتفاقيات والمواثيق الدولية، بما في ذلك القرارات الأممية، والتي تجرم الاستيطان والاستيلاء على الأراضي ومصادرتها بالقوة.

وجرى المؤتمر الصحفي بشكل مشترك مع السفير الفلسطيني في طوكيو وليد صيام حيث اجابوا على بعض الاسئلة من المراسلين الحضور.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني