بيان من وزارة الداخلية بشأن الفعاليات الشعبية التي أقيمت نصرةً للفلسطينيين

محليات
نشر: 2021-05-15 11:08 آخر تحديث: 2021-05-15 11:24
الصورة من المسيرة
الصورة من المسيرة

أكّد وزير الداخليّة مازن الفرّاية أنّ الفعاليّات التضامنيّة الشعبيّة التي أقيمت نصرةً للأشقّاء الفلسطينيين كانت في مجملها مثالاً يحتذى في التعبير عن الموقف الأردني الثابت والراسخ تجاه القضيّة الفلسطينيّة.


اقرأ أيضاً : آلاف الأردنيين يزحفون إلى الحدود مع فلسطين نصرة للقدس.. فيديو وصور


وأشار الفرّاية إلى أنّ هذه الفعاليّات عبّرت عن الدعم الشعبي للموقف الرسمي الذي يقوده جلالة الملك عبدالله الثاني، لدعم القضيّة الفلسطينيّة ورفض الاعتداءات والانتهاكات والممارسات غير المشروعة التي تمارسها سلطات الاحتلال في القدس.


اقرأ أيضاً : الأجهزة الأمنية تحاول منع آلاف الأردنيين من الاقتراب من الحدود الفلسطينية - فيديو


ولفت إلى أنّ الاجهزة الأمنيّة، حرصت خلال الفعاليّات على حماية المواطنين وضمان أمنهم وسلامتهم، انطلاقاً من واجبها؛ مشيداً بوعي الغالبيّة العظمى من المواطنين المشاركين في الفعاليّات وتعاونهم العالي مع الأجهزة الأمنيّة. 

ونوّه الفرّاية إلى قيام قلّة قليلة من المشاركين بفعاليات يوم امس بالتعدّي على الملكيّات الخاصّة لمواطنين ، وقد تمّ التعامل مع هذه الحالات بأقصى درجات ضبط النفس ، مؤكّداً ضرورة التحلّي بروح المسؤوليّة من قبل الجميع وعدم الاقتراب من المواقع الحدودية حفاظا على سلامتهم.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني