وفد مصري إلى تل أبيب لبحث التهدئة بين الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة الفلسطينية

فلسطين
نشر: 2021-05-13 13:07 آخر تحديث: 2021-05-13 14:59
صورة أرشيفية للعدوان الإسرائيلي على غزة
صورة أرشيفية للعدوان الإسرائيلي على غزة

أعلنت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، وصول الوفد أمني مصري، الخميس، إلى تل أبيب، وذلك في إطار مساعي مصر للتوصل إلى تهدئة بين إسرائيل وحماس.

وتلقى الرئيس محمود عباس اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأميركي انتوني بلينكن، تناول آخر التطورات والاحداث في القدس وغزة والضفة الغربية، بحسب وكالة وفا الرسمية.


اقرأ أيضاً : الاحتلال الإسرائيلي يطلق النار على شاب فلسطيني بحجة تنفيذه عملية طعن قرب رام الله - صور


وأكد عباس في الاتصال الهاتفي "أهمية وقف الاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا الفلسطيني في كل مكان، ووضع حد لاعتداءات المستوطنين والإجراءات الإسرائيلية العدوانية ضد شعبنا".

وشدد على أهمية خلق أفق سياسي للوصول إلى حل سياسي مبني على اساس الشرعية الدولية، يضمن إنهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية، ونيل الشعب الفلسطيني حريته واستقلاله.

وأكد وزير الخارجية الأميركي، من جانبه، أهمية الوصول إلى التهدئة ووقف العنف، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تبذل جهودها مع كل الأطراف المعنية بالوصول إلى التهدئة.

وقال البيت الأبيض إن مستشار الأمن القومي جيك سوليفان أوضح في اتصال هاتفي الأربعاء، مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن الهجمات الصاروخية التي تشنها حماس على إسرائيل غير مقبولة ويجب أن تتوقف". 

ووفق بيان للمتحدث باسم المستشار، إميلي هورن، فقد ناقش المسؤولان الحالة الراهنة في غزة والقدس.

وقال البيان إن "سوليفان أوضح لوزير الخارجية القطري بجلاء أن الهجمات الصاروخية التي تشنها حماس على اسرائيل غير مقبولة ويجب أن تتوقف".

وأشار المتحدث إلى أن المسؤولين ناقشا تواصلهما المستمر مع الأطراف المعنية دعما للجهود الرامية إلى تحقيق الهدوء، واتفقا على البقاء على اتصال وثيق في الأيام المقبلة، يضيف البيان.

وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء، أنّ لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها، معبّرا بعد محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، عن أمله في أن تنتهي الاشتباكات العنيفة مع الفلسطينيين قريبا.

يذكر أن مصدر فلسطيني مطلع قد أكد لـ "أمد للإعلام" صباح يوم الخميس، أن كل ما يُنشر حول قرب التوصل إلى تفاهم جديد حول التهدئة، ليس غير تضليل وخدعة هدفها بث حالة من "السكون"، لتحقيق هدفها باغتيال شخصية مركزية في حركة حماس.

المصدر أكد أن أي اتفاق لا يضمن حلا واضحا لمسألة القدس وحي الشيخ جراح لن يكتب له النجاح، مشيرا إلى أن معادلة القصف بالقصف غيرت في المشهد السياسي.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني