بعد غضب الأردنيين.. الشواربة: نحقق بإجراءات "غير لائقة" لكوادر أمانة عمان فيما يخص "البيع العشوائي"

محليات
نشر: 2021-05-12 14:09 آخر تحديث: 2021-05-12 14:47
جانب من حملة إزالة البسطات في وسط عمان
جانب من حملة إزالة البسطات في وسط عمان

بعد موجة من الغضب الشعبي على إجراءات أمانة عمّان بحق بسطات البيع العشوائي ومصادرة بضائع العاملين فيها بطريقة استفزت الأردنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أقر رئيس لجنة أمانة عمان الكبرى الدكتور يوسف الشواربة، بأن الإجراءات التي وقعت "غير لائقة".


اقرأ أيضاً : أمانة عمان تكشف للأردنيين أين تذهب بالبضائع والملابس والطيور المصادرة


وكشف الشواربة عن أن التحقيق مازال جاريا مع بعض الكوادر للوقوف على مختلف الإجراءات غير اللائقة، لاتخاذ ما يلزم بعد اكتمال التحقيق.

وقرر الشواربة بناء على موجة الان إعادة هيكلة دائرة ضبط البيع العشوائي المسؤولة عن مراقبة وضبط البسطات والبيع العشوائي.

وسيتولى مديرو المناطق في الأمانة بعد تدريبهم، مهام دائرة ضبط البيع العشوائي والإشراف ومراقبة البيع العشوائي في الأسواق، بالتنسيق والتعاون مع الحكام الإداريين.

وكشفت أمانة عمّان الكبرى، في بيان لها، أين تذهب بالمصادرات التي يتم تحصيلها من أصحاب البسطات المخالفة من ملابس وبضائع وطيور الزينة، التي أثارت حالة من الغضب بين الأردنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت أمانة عمان أنه "إشارة إلى الفيديو المنشور في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخبارية بعنوان توزيع المصادرات إلى جهات مجهولة."

وتقول أمانة عمان إنها تطبق الانظمة والقوانين النافذة ذات العلاقة، عند تعاملها مع البسطات العشوائية غير المرخصة وإزالتها، بحيث تسبب هذه البسطات العشوائية إعاقة لحركة المشاة على الأرصفة وحركة السيارات على الطرقات، وتشكل خطرا على السلامة العامة للمواطنين.

ولفتت إلى أن حملات الإزالة، التي هي مطلب للتجار والمواطنين، مستمرة وتهدف إلى الحفاظ على الصحة العامة، إذ إن كثيرا من هذه البسطات العشوائية وغير المرخصة تتعامل مع مواد غذائية تخلو من الاشتراطات الصحية، مما يشكل مخاطر صحية، خاصة في أشهر الصيف وفي ظل جائحة كورونا.

 

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني