تعرّفوا إلى قصة نايف الحمايدة الملقّب بـ"ملك البطيخ" - فيديو

هنا وهناك
نشر: 2021-05-11 14:50 آخر تحديث: 2021-05-12 12:23
تحرير: زياد نصيرات
نايف الحمايدة الملقب بـ"ملك البطيخ"
نايف الحمايدة الملقب بـ"ملك البطيخ"

نايف الحمايدة، أبو أنس، الملقب بـ"ملك البطيخ"، كما يناديه سكان إربد، هو أشهر بائع بطيخ في المحافظة، بعد أن ورث مهنة زراعة البطيخ وبيعه عن والده وجده، اللذين بدآ زراعته في عام 1950.

يقول نايف الحمايدة في حديثه لـ"رؤيا": "جدي كان يزرع البطيخ في أربعينات وخمسينات القرن الماضي، فمنذ عام 1970 وهو يبيع البطيخ متنقلا في كل صيف إلى مكان جديد.

ويضيف أبو أنس: "كان بطيخ بعل أيامها (في إشارة إلى عدم سقاية البطيخ بالماء) واستمر ذلك مع جدي ووالدي حتى عام 1980".

بعد ذلك، نشأت زراعة البطيخ المروي وتحول كل العاملين في "الكار" لزراعة بطيخ مروي، ذي طعم ونكهة مختلفة، وفق كلامه.

"الدق والتطبيل" على البطيخ عادة طالما مارسها الناس، وقد فعلها أمامنا أبو أنس، فسألناه عن سببها، يقول "يبحث الزبائن عن البطيخ المستوي والصلب، وللأمر علاقة برنين الصوت إذ يدل على نضجه واستوائه".

ومن علامات نضوج البطيخ والتحقق من حلاوته سماع صوت عميق بعد الدق عليه، فالبطيخة الناضجة غالبا ما تكون خطوطها الخارجية بارزة ومستقيمه، ويكون لون العلامة الصفراء عليها -إن وجدت- أصفر داكن، وعرقها رفيع، يوضح "ملك البطيخ".

يقول أبو أنس "في الأردن نوعان من البطيخ: الأخضر الداكن ويسمى "الأسود"، يزرع في غور الصافي ووادي عربة والديسي والقويرة والمدورة وزيزيا، أما البطيخ الأخضر الفاتح فيزرع في مناطق البادية الشرقية وشرق المفرق، ويبدأ موسمه في شهر حزيران، لأنه يتحمل درجات الحرارة العالية".

أخبار ذات صلة

newsletter