تعرفوا على ملامح الخطة السياحية في الأردن للفترة المقبلة

اقتصاد
نشر: 2021-05-08 13:32 آخر تحديث: 2021-05-08 13:32
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

توقع مدير عام هيئة تنشيط السياحة الأردنية عبد الرزاق عربيات فتح المزيد من القطاعات السياحية وإعطاء المزيد من الإجراءات التخفيفية لهذا القطاع بعد عطلة عيد الفطر السعيد.


اقرأ أيضاً : الحظر الليلي يكبل السياحة الداخلية ويضعف الإقبال على الرحلات بإجازة العيد


ويستعد الأردن لإعادة النشاط السياحي الذي لحق به الضرر الكبير نتيجة جائحة كورونا، وذلك بعد أن تم إزالة أغلب العوائق التي كانت تقف أمامه، لكن في الوقت نفسه يبقى الأمر مرهون ومرتبط بتطورات الوضع الوبائي المحلي والعالمي.

وقال عربيات في تصريحات لموقع "هلا أخبار"، إن مؤشرات عودة الحركة السياحية للمملكة خلال الفترة المقبلة باتت قوية بعد الضرر الكبير الذي أصابها نتيجة جائحة كورونا منذ ما يزيد على عام .

وبين عربيات أن هيئة تنشيط السياحة حددت أسواقها للسياحة الأجنبية، كما حددت 3 محاور للعمل خلال الفترة المقبلة، لكن العمل سيكون بحذر شديد كونه قد يتغير الوضع في أي لحظة مع تطور الوضع الوبائي الذي قد يتسبب بإغلاق دول أو إعادة فتح أخرى، مشدداً في الوقت نفسه على أن العالم من بينه الأردن ينظر إلى الدول التي أنجزت مراحل واسعة بعملية التطعيم ضد فيروس كورونا لفتح المجال والتعاون معها .

وأضاف عربيات يتواجد حاليا فريق متخصص يقوم برصد ويتابع الوضع الصحي في عدد من الدول والأسواق المستهدفة ليصار بعدها وضع خطة تسويقية مناسبة لها.

وبين عربيات أيضا أن هنالك مفاوضات نهائية مع كبرى مكاتب السياحة العالمية لاستقطاب مزيد من السياح وبأعداد ضخمة للمملكة حيث من المتوقع وصول مجموعة سياحية خلال أيام لكن لا يمكن توقع مستجدات وتطورات الوضع الوبائي والقرارات الحكومية لتلك الدول فنحن نبقى في حالة ترقب حذر في الوقت ذاته ، مبينا أننا نسعى الى استقطاب تلك الشركات العالمية من خلال تقديم حوافز دعم مباشر للطيران العارض .

وتحدث عربيات عن ملامح الخطة السياحية للهيئة و التي سيتم العمل عليها خلال الفترة المقبلة ، وذلك بعد موافقة الحكومة على خطة سير السائح والإجراءات الصحية للمسافرين والبروتوكولات المعتمدة لزيارة الأردن، متوقعا فتح المزيد من القطاعات السياحية ومنح المزيد من الإجراءات التحفيزية لهذا القطاع بعد عطلة عيد الفطر السعيد .

وأوضح عربيات أن من الإجراءات التي يتم العمل عليها مع الحكومة حاليا حول عمل المجموعات السياحية، أن تكون بمقدار 50 بالمئة وسعة الباصات السياحية والفنادق والمطاعم أن تعمل بحوالي 50 بالمئة من سعتها، مشيرا إلى أن العائق الكبير الذي كان يقف في وجه السياحة هو حظر يوم الجمعة الذي قررت الحكومة إلغاؤه مؤخرا .

وأضاف عربيات أن خطة عمل هيئة تنشيط السياحة الأردنية خلال الفترة القريبة المقبلة ستتضمن عدة محاور أيضا منها تنشيط السياحة المحلية، وعودة سياحة دول الجوار ليتم استقطابهم لزيارة المملكة، مشيرا إلى أن وزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة ستعملان على تنشيط السياحة المحلية وخاصة الى المناطق الأكثر تضرراً بتوقف عمل القطاع السياحي بسبب تداعيات الجائحة.

وفيما يتعلق بعودة السياحة العربية، أكد عربيات أن هيئة تنشيط السياحة سيكون لها حملة تسويقية في الخليج العربي خاصة في المملكة العربية السعودية التي ستقوم بإعادة فتح معابرها الحدودية بتاريخ 17 أيار المقبل، مشيرا إلى أن الخطة التسويقية لن تتم قبل البت في منح المزيد من الإجراءات التحفيزية التي تخفف على القطاع .

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني