الهباش يحذر الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين من حرب دينية في فلسطين

فلسطين
نشر: 2021-05-07 17:42 آخر تحديث: 2021-05-07 17:46
محمود الهباش، قاضي قضاة فلسطين
محمود الهباش، قاضي قضاة فلسطين

حذر قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، من حرب دينية إذا لم يتوقف عدوان الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه على القدس.

وقال الهباش، في رسالة بعثها، اليوم الجمعة، إلى مفتي جمهورية روسيا الاتحادية الشيخ راوي عين الدين، لمناسبة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، إن ما يقوم به الاحتلال هو حرب حقيقية على السلام والعدل والإنسانية والقوانين الدولية، مؤكدا أن على المجتمع الدولي التحرك على عجل، وبشكل عملي فاعل، من أجل وقف هذا العدوان الهمجي الذي تمارسه دولة الاحتلال على القدس وأهلها ومقدساتها، وعلى جميع أراضي دولة فلسطين وشعبها.


اقرأ أيضاً : حماس تدعو الأجنحة العسكرية في غزة إلى إعلان "النفير العام"


وأضاف أن تخصيص مجلس شورى المفتين في روسيا الاتحادية ليوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك من كل عام، للحديث عن القدس، هو تأكيد من مسلمي روسيا على الأهمية الدينية والتاريخية لمدينة القدس وقضيتها التي هي قضية كل المسلمين، بما تحمله من معانٍ وقيم دينية وتاريخية وإنسانية، وهي تعبير عن تضامنهم الأخوي، الديني والإنساني، مع شعبنا في نضاله المشروع من أجل حريته واستقلاله وكرامته وحقوقه الوطنية التي كفلتها الشريعة السماوية والقوانين الإنسانية.

وتابع الهباش أن "القدس التي هي مدينة الأنبياء، وأرض السلام والوئام، تعاني اليوم من عدوان الاحتلال الإسرائيلي وعصابات مستوطنيه التي تجاوزت كل الحدود، وانفلتت من كل القوانين، تمارس عدوانا صريحا على المدينة المقدسة وأهلها ومساجدها وكنائسها، في محاولة لفرض أمر واقع غير شرعي وغير قانوني، قائم على الاحتلال العسكري ومنطق القوة الغاشمة الذي يضرب بعرض الحائط كل القوانين والأعراف الدولية، فضلا عن التشريعات السماوية التي تحرم العدوان واغتصاب حقوق الآخرين".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني