وفاة طفلة سورية قيدها والدها بالسلاسل لكثرة حركتها

هنا وهناك
نشر: 2021-05-06 12:37 آخر تحديث: 2021-05-06 13:12
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن طفلة سورية توفيت بعد أن عنفها والدها، ما تسبب بمعاناتها من الجوع إثر قلة الطعام.


اقرأ أيضاً : طبيب عراقي يقتل زوجته الطبيبة رميا بالرصاص


وقال المرصد على موقعه، إن الطفلة "نهلة العثمان" تبلغ من العمر نحو 6 أعوام، وهي من أبناء بلدة كفرسجنة بريف إدلب، ونازحة مع والدها وزوجته إلى مخيم في بلدة كللي شمالي إدلب.

وأضاف المرصد نقلا عن مصادر طبية، أن والدها ربطها بسلاسل حديدية وحبسها، كونها كثيرة الحركة، وحرمها أيضا من أدنى حاجياتها وحقوقها كطفلة، ما أدى إلى إصابتها بالتهاب في الكبد، وأمراض أُخرى بعد تجويعها، لتفارق الحياة بعد إسعافها إلى أحد مشافي المنطقة.

ونقل المرصد أن والد الطفلة كان يعاملها معاملة سيئة للغاية، وأمام أعين قاطني المخيم، إذ كان يكبلها بالسلاسل الحديدية كي تصبح غير قادرة على اللعب واللهو بحرية كباقي الأطفال.

وأضاف الأهالي أن الطفلة كانت تُعنَّف من قِبل والدها إلى درجة أنها لا تستحم إلا مرة واحدة في الشهر، إلى جانب حرمانها من الطعام وعزلها عنه وعن زوجته.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني