نتنياهو يحذر من تشكيل "حكومة يسارية خطيرة"

عربي دولي
نشر: 2021-05-05 22:10 آخر تحديث: 2021-05-05 22:10
ارشيفية لرئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو
ارشيفية لرئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو

حذر القائم بأعمال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم من تشكيل "حكومة يسارية خطيرة" بعد تكليف يائير لبيد بتشكيل حكومة جديدة، وحث القومي المتطرف نفتالي بينيت على عدم التفاوض مع زعيم الوسط.

وانتهت الفترة الممنوحة لنتنياهو لتشكيل الحكومة الليلة الماضية دون الحصول على أغلبية لا تقل عن 61 مقعدا، لذلك اضطر إلى إعادة التفويض إلى رئيس الاحتلال رؤفين ريفلين.

وإزاء الوضع السياسي وبعد مشاورات مع مختلف الأطراف، حصل المعارض لبيد على 56 توصية من الكتلة المناهضة لنتنياهو، وتم تكليفه بعدها بتشكيل ائتلاف من جانب رئيس الدولة مساء اليوم.

وبعد فترة وجيزة، رد نتنياهو على الإعلان بشن هجمات مباشرة على بينيت وطموحاته في أن يصبح رئيسا للوزراء بشكل تناوبي مع لبيد "بأي ثمن" كما حثه على الانضمام إلى كتلته للقيام بمحاولة أخيرة لتشكيل حكومة يمينية.


اقرأ أيضاً : رئيس الاحتلال الإسرائيلي يكلّف يائير لبيد بتشكيل الحكومة القادمة


وفي مشاورات اليوم مع ريفلين، طالب بينيت بتكليفه بتشكيل حكومة ولم يدعم لبيد بشكل مباشر، لكنه تفاوض خلال هذه الأسابيع معه ومع نتنياهو على قيادة متناوبة للحكومة. على الرغم من حصول حزبه على 7 مقاعد فقط، فإن دوره أساسي لأنه أحد الممثلين الذين يمكنهم قلب الموازين.

وأكد بينيت في مؤتمر صحفي انتقد فيه نتنياهو اليوم أنه "حان الوقت لتشكيل حكومة وحدة".

وبعد تكليف لبيد، يمكن أن يكتسب تحالف بين بينيت والوسط مزيدا من القوة، على الرغم من أن هذا قد يعني على الأرجح اتفاقا صعبا في تحالف يتشكل من مزيج من الأحزاب ذات الأيديولوجيات المتنوعة التي تنتقل من اليسار إلى أقصى اليمين وهي فقط متحدة في معارضتها لنتنياهو.

ومع ذلك، في هذه المرحلة، لا يضمن لبيد دعم 61 نائبا الضروريين للحصول على الأغلبية التي سيحكم بها، الأمر الذي سيضطره إلى إقناع شركاء جدد محتملين في سيناريو يمكن أن يدخل فيه حزب رئيسي آخر، مثل الإسلامي راعم.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني