انتر ميلانو على موعد لإستعادة أمجاده الليلة

رياضة
نشر: 2021-05-01 14:23 آخر تحديث: 2021-05-01 14:23
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

يملك إنتر ميلان فرصة إحراز لقبه الأول في الدوري الإيطالي لكرة القدم منذ عام 2010 في المرحلة الرابعة والثلاثين، فيما يحتدم صراع مثير على المراكز الثلاثة الأخرى المؤهلة الى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.


اقرأ أيضاً : سواريز لميسي : ابقى في برشلونة


ويحل إنتر ضيفا على كروتوني صاحب المركز الأخير اليوم السبت، وسيسمح له فوزه بوضع يد على لقب فاز به آخر مرة في 2010.

ويتصدر النيراتزوري الترتيب برصيد 79 نقطة بفارق 11 نقطة عن مطارده المباشر أتالانتا، ويمكن لرجال المدرب أنتونيو كونتي حسم اللقب التاسع عشر في تاريخهم في هذه المرحلة في حال فوزهم على كروتوني ولكن شرط تعادل أو خسارة مطاردهم المباشر غدا الأحد أمام مضيفه ساسولو الثامن.

ويملك إنتر فرصة ثانية للتتويج، كونه سيضمنه حتى في حال تعادله أمام كروتوني ولكن مع خسارة أتالانتا أمام ساسولو نظرا لتفوقه في المواجهتين المباشرتين، وتعثر الثلاثي نابولي وميلان ويوفنتوس امام كالياري وبينيفينتو واودينيزي على التوالي. وتتساوى الاندية الثلاثة نقاطا في المركز الثالث (66 نقطة) وهي تخوض منافسة مثيرة مع أتالانتا الثاني (68 نقطة) ولاتسيو السادس (61 نقطة مع مباراة مؤجلة) على البطاقات الثلاث المتبقية للمشاركة في المسابقة القارية العريقة الأم الموسم المقبل. وفي حين يغرد إنتر خارج السرب، تشتد المنافسة بين ستة فرق على المراكز الثلاثة المتبقية والمؤدية إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ويحتل أتالانتا المركز الثاني برصيد 68 نقطة بفارق نقطتين أمام نابولي ويوفنتوس وميلان وسبع نقاط امام لاتسيو الذي يملك مباراة مؤجلة.

ويخوض فريق مدينة برغامو رحلة محفوفة بالمخاطر غدا الأحد لمواجهة ساسولو المنتفض في الآونة الأخيرة بأربع انتصارات متتالية، وبالتالي يدرك رجال المدرب جانبييرو غاسبيريني حجم المهمة التي تنتظرهم في سعيهم الى الفوز السابع في المباريات الثماني الاخيرة التي لم يتذوقوا خلالها طعم الهزيمة والتشبث بالمركز الثاني.

ولا تختلف حال نابولي عن أتالانتا ولو أنه يلعب على أرضه حيث سيستضيف كالياري السابع عشر الذي حقق الانتصار في مبارياته الثلاث الأخيرة.

ويحل يوفنتوس الرابع ضيفا على أودينيزي الحادي عشر غدا أيضا في وقت يتزايد فيه الضغط على مدربه أندريا بيرلو الذي يقاتل من أجل عدم الخروج من المراكز الأربعة الأوائل بعدما تبخرت الامال في التتويج باللقب العاشر تواليا.

أخبار ذات صلة

newsletter