دودين: الإعلام المهني عون للدولة والمجتمع في مواجهة التحديات

محليات
نشر: 2021-04-26 11:58 آخر تحديث: 2021-04-26 13:36
وزير الدولة لشؤون الإعلام صخر دودين
وزير الدولة لشؤون الإعلام  صخر دودين

أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة المهندس صخر دودين، أهمية التواصل والتشاور مع نقابة الصحفيين، لمناقشة التحديات التي تواجه قطاع الإعلام وتحديد أولويات العمل الإصلاحية في المرحلة المقبلة ضمن إطار تشاركي.

وأشار في لقائه برئاسة الوزراء القائم بمهام نقيب الصحفيين الأردنيين الزميل ينال البرماوي وأعضاء مجلس النقابة، إلى أهمية تطوير ممارسات الحصول على المعلومات عبر قانون ضمان حق الحصول على المعلومات، إضافة إلى تطوير مختلف التشريعات الإعلاميّة لمعالجة الثغرات ومواكبة التطوّرات، مبينا أن الإعلام المهني عون للدولة والمجتمع في مواجهة التحديات ويؤدي دورا مهما في تنوير الرأي العام.

وبين دودين أن هناك دراسة متواصلة لمشكلات الصحف الورقية، عبر بحث عدد من المقترحات من أجل الوصول إلى حلول حقيقية تشاركية تعزز الاستدامة المالية لها، نظرا إلى أهمية هذه الصحف للرأي العام ودورها في إثراء النقاشات الوطنية ونقل رسائل الدّولة.

وأكد أهمية دعم المحتوى الإعلامي بأسلوب مؤسسي ومستدام، وزيادة برامج التدريب والتأهيل لخريجي الصحافة والإعلام والعاملين في المؤسسات الإعلامية، بالتعاون مع القطاع الخاص الوطني عبر مبادراته للمسوؤلية الاجتماعية.

وبين أن الأردن مقبل على استحقاقات انتخابية للبلديات، وسيدرس إجراء انتخابات للنقابات المهنية ونقابة الصحفيين كونها من النقابات الأقل عددا، من حيث أعضاء الهيئة العامة مع لجنة الأوبئة، حال تحسن الوضع الوبائي.

وأعرب دودين عن تقديره لحرص النقابة على الوقوف على حيثيات إجراء انتدابات من مؤسسة الإذاعة والتلفزيون إلى بعض الوزارات، لافتا إلى تجميد تنفيذ القرار إلى حين الوقوف على تفاصيله بشكل دقيق مع مختلف الجهات المعنية بتنفيذه.

وأكد انه سيتم التواصل مع نقابة الصحفيين وزيارتها لمواصلة النقاش عن التحديات والمشاكل التي تواجهها والعمل بتشاركية من أجل بلورة حلول عملية.

واكد القائم بمهام النقيب الزميل البرماوي أهمية انفتاح الحكومة على الجسم الصحفي والإعلامي وإعادة النظر بالتشريعات الإعلامية بشكل متكامل، حيث ستقوم النقابة بمناسبة يوم الصحافة العالمي بإعداد ورقة لتقديمها للجهات المعنية تبين واقع الصحافة في المملكة والحريات الصحفية والتشريعات الواجب تعديلها وعدم جواز محاكمة الصحفيين إلا بموجب قانون المطبوعات والنشر، لافتا إلى أهمية دعم المؤسسات الصحافية والإعلامية لتقوم بدورها على أكمل وجه، من خلال إيجاد حلول مناسبة لمعالجة المشاكل التي تواجه الصحف الورقية.

ودعا البرماوي إلى الغاء قرار الانتداب للزملاء الصحفيين الذين تم انتدابهم من مؤسسة الإذاعة والتلفزيون إلى دائرة المكتبة الوطنية في وزارة الثقافة وإعادة النظر بموضوع هيكلة الإعلام الرسمي، شاكرا تفهم الوزير لموضوع الانتداب وتجميده من أجل تقييمه.

وأشار عدد من أعضاء المجلس خلال اللقاء إلى أهمية التشاور مع النقابة في كل القضايا التي تهم قطاع الإعلام باعتبارها بيت خبرة ومظلة للعمل الصحفي والإعلامي ودعم جميع قطاعات الإعلام وتخفيف الأعباء عنها بما في ذلك المؤسسات الصحفية والإعلامية والمواقع الإخبارية المرخصة ومتابعة ملف الصحف الورقية وأزمتها.

وبينوا ضرورة دعم الحريات الصحفية وآليات تعزيزها ومراجعة تشريعات قانون النزاهة ومكافحة الفساد والجرائم الإلكترونية وغيرها، وتعاون الحكومة مع النقابة لحماية مهنة الصحافة من الدخلاء الذين أضروا بالعمل الصحفي والإعلامي، وذلك استنادا إلى تعريف الصحفي ومن يحق له ممارسة العمل الصحفي.

وحضر اللقاء الزملاء أعضاء النقابة: خالد القضاة، وزين الدين خليل، وفيصل بصبوص، وعلي فريحات، وفايز أبو قاعود، وهديل غبون، ومؤيد أبو صبيح.

أخبار ذات صلة

newsletter