الفايز يدعو العرب والمسلمين لدعم الأردن بتصديه لمحاولات تهويد القدس

محليات
نشر: 2021-04-24 16:43 آخر تحديث: 2021-04-24 16:43
رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز
رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز

أكد رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، أن الممارسات الإسرائيلية وهجمات قطعان المستوطنين على المقدسيين والقدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، لن تنال من صمود الشعب الفلسطيني.


اقرأ أيضاً : مصر تدين عنف المجموعات اليهودية المتطرفة ضد الفلسطينيين في القدس


وعبر عن إدانة مجلس الأعيان الشديدة لتلك الاعتداءات والممارسات الإسرائيلية العنصرية. وقال إنها لن تكسر شوكة الشعب الفلسطيني الحر المرابط على أرضه الطاهرة بل ستزيده صمودا وثباتا؛ دفاعًا عن قدسنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية.

واعتبر الفايز في بيان أصدره، اليوم السبت، أن تلك الممارسات العنصرية الإسرائيلية تمثل إرهاب دولة يتوجب على المجتمع الدولي التصدي له بحزم ومحاسبة إسرائيل على الجرائم التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، التي تشكل إرثًا حضاريًا ودينيًا وإنسانيًا عالميًا.

وقال الفايز إن الأردن قيادة وشعبا سيبقى الأقرب إلى فلسطين وشعبها ويدعم ويساند صمود الفلسطينيين وحقوقهم الشرعية وحقهم الأزلي في فلسطين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف.

وأضاف "أن مجلس الأعيان الذي يدين بشدة الاعتداءات الإسرائيلية، فإنه في الوقت ذاته يؤكد دعمه الكامل، وتأييده المطلق لجميع الجهود التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني على الصعد كافة، وفي مختلف المحافل الدولية من أجل نصرة القدس والدفاع عن عروبتها وصمود أهلها، وفي تصدي جلالته الحازم لجميع الممارسات الإسرائيلية التي تستهدف المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، وتسعى إلى طمس هويتها وطابعها العربي الإسلامي".

وبين الفايز أن الجهود التي يبذلها الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لحماية القدس ومقدساتها، تأتي انسجامًا مع دور الأردن في الدفاع عن القدس الشريف، استنادًا إلى واجبه الديني والتاريخي والوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وطالب المجتمع الدولي، ومجلس الأمن وهيئات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، وجميع المؤسسات البرلمانية في العالم، بتحمل مسؤولياتها والقيام بدورها الأخلاقي والإنساني والقانوني، لحماية المقدسيين ومدينة القدس التي تمثل مفتاح تحقيق السلام في المنطقة.

وبين الفايز أن الأردن مستمر في الدفاع عن حق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال، وتأدية دوره التاريخي والديني في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، داعيا الأمتين العربية والإسلامية للوقوف إلى جانب الأردن وجلالة الملك في تصديه لمحاولات إسرائيل البائسة لتهويد القدس ومقدساتها، ودعمه المتواصل لصمود الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة.

أخبار ذات صلة

newsletter