إنجاز طبي أردني كبير.. فتح مجرى البول لجنين داخل رحم والدته

محليات
نشر: 2021-04-21 14:39 آخر تحديث: 2021-04-21 14:52
جانب من العملية
جانب من العملية

أجرى الدكتور عقبة القرعان استشاري طب وجراحة الأم والجنين في مستشفى الجامعة الأردنية، أمس الثلاثاء، عمليّةً نوعيّة تُعدُّ الأولى على مستوى المملكة ومنطقة بلاد الشام، لجنين داخل رحم والدته تمّ خلالها فتح مجرى البول وكي الغشاء الذي كان يُغلِقُه من خلال بطن الأم وبطن الجنين بواسطة التنظير والليزر، يُسانده أطباء تخدير وكادر تمريضي متميّز.


اقرأ أيضاً : مطالبات بإنشاء وحدة لقسطرة القلب في مستشفيات الزرقاء الحكومية - فيديو


وقال الدكتور القرعان إنّ الجّنين والذي يبلغ من العمر (19) أسبوعاً ولا يتجاوز وزنه الــ (260) غراماً، حُوّلت والدته إلى وحدة طب الأم والجنين في المستشفى قبل أسبوع من تاريخ إجراء التداخُل الجراحي للجنين.

وتبيّن أثناء فحص الموجات فوق الصوتيّة أنّهُ يُعاني من انسداد في مجرى البول جرّاء تشوُّه خَلقي ناتج عن وجود صمّام زائد داخل الإحليل، ما قد يُؤدّي إلى تلف الكلى وضُمور الرّئتين بعد الولادة والوفاة.

وعلى إثر ذلك تمّ تقييم عمل وظائف الكلى لدى الجنين وذلك عن طريق سحب سائل من مثانته (3) مرات للتأكد من عمل الكلى، وبعد ذلك تمّ إجراء العملية بواسطة التنظير لمثانة الجنين تمّ خلالها فتح المجرى وعودته لوضعه الطبيعي.

وأضاف الدكتور القرعان أنّ هذه العملية والتي استغرقت (40) دقيقة، ترفع من نسبة نجاة الجنين بعد الولادة وعيشه حياة طبيعيّة دول مشاكل في الرئة إلى ما نسبته (80%)، مؤكّداً بأنّ الأم والجنين غادروا المستشفى في نفس يوم إجراء العمليّة، وسيتم مراقبة وضع الجنين بشكل دوري.

يُذكر بأنّ هذا الإنجاز هو أحد الإنجازات التي تُضاف لوحدة طب الأم والجنين في مستشفى الجامعة الأردنيّة، التي تضُمُّ في جنباتِهِا خيرةَ الخبرات وأكفأها، ولا سيما أنّ المُستشفى يُعتبرُ من المراكز الطبية الرائدة التي تُجري عمليات جراحيّة نوعيّة ومُعقّدة، الأمر الذي يضع الأردن على خارطة مصاف دول العالم المتقدّمة في المجال الطبي.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني