"يعتبرون حركاتي نسائية".. سعودي يروي معاناته مع التنمر

هنا وهناك
نشر: 2021-04-18 17:21 آخر تحديث: 2021-04-18 17:21
السعودي عبد الله مشايخ
السعودي عبد الله مشايخ

أحدث خبر محاولة إنهاء الشاب السعودي عبد الله مشايخ حياته، المعروف بـ "مشهور السناب"، جدلا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي، خاصة أنه معروف بتقديمه لمقاطع الفيديو التي يدعوا فيها متابعيه للالتزام بتعاليم الدين.

وتم تداول مقطع فيديو يظهر الشاب السعودي وهو يشرح الأسباب التي دفعته نحو القيام بفعلته، قائلا: "عانيت كثيرا من التنمر، كما أنت فتاة أنا فتاة، وكما أنت رجل أنا رجل، جميعنا بشر".

وللوقوف على حقيقة ما حصل معه، أوضح مشايخ (25 عاما)، في تصريحات نقلتها "الحرة"، أن "عددا كبيرا من التعليقات والرسائل تعايره بسبب شكله الخارجي وسلوكه"، وقال: "يعتبرون حركات جسدي ومظهري أقرب للنساء".

وأضاف مشايخ: "الناس يتنمرون على حواجب وجهي بشكل كبير، وهذا الأمر أتعبني كثيراً".


اقرأ أيضاً : صدمة في المغرب.. مختل يقتل ويصيب نساء وأطفال


وتابع: "أشعر بالخوف ولا رغبة لدي بالخروج من المنزل، الناس قاسية جدا، وتنسب لي أشياء وكلام من خيالها، أردت إنهاء حياتي".

التنمر ودوافعه

وفي هذا السياق، قالت أخصائية علم النفس، ميسون حمزة، أن "التنمر هو أحد أشكال العنف الذي يمارسه شخص أو مجموعة  ضد شخص آخر عبر إزعاجه بطريقة متعمدة ومتكررة".

وتابعت: "التنمر يأخذ أشكالًا متعددة كنشر الإشاعات، أو التهديد، أو مهاجمة الشخص المُتنمر عليه بدنيا أو لفظيا، أو عزله وإهماله".

واعتبرت حمزة أن "أحد أبرز دوافع التنمر، هي تعرض المتنمر لهذه المشكلة في طفولته، ما دفع إلى توجيه الأذية التي تعرض لها الى الآخرين أيضا، للشعور بالانتصار والراحة".

وشددت على أن "الشخص المتنمر يفتقد للمهارات الاجتماعية ويعتقد أن اتباع السلوك العنفي هو الطريق الأنسب لتحقيق كل ما في نفسه".

وعن أكثر الفئات عرضة للتنمر، قالت حمزة: "التنمر بغالبيته يتم بسبب لون البشرة، الشكل، أشخاص لديهم إعاقة أو ضعف معين، أشخاص ليس لديهم مهارات اجتماعية عالية، أو الأشخاص المشهورين على المنصات الاجتماعية".

وختمت بالقول إن "التنمر ظاهرة خطيرة قد تدفع بعض الضحايا إلى إنهاء حياتهم"، داعية إلى "ضرورة توجيه المتنمر والمتنمر عليه للدعم النفسي، والعلاج، من خلال زيادة الوعي في المدارس".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني