مصر .. إحالة طبيب نفسي أوهم مراجعاته الفتيات بالعلاج بالأحضان إلى المحاكمة

هنا وهناك
نشر: 2021-04-14 16:56 آخر تحديث: 2021-04-14 17:13
الطبيب مايكل فهمي
الطبيب مايكل فهمي

انتهت تحقيقات النيابة العامة المصرية مع الطبيب مايكل فهمي وزوجته، بإحالتهما إلى محكمة الجنايات، بتهمة خطف 6 فتيات قاصرات بطريق التحايل وهتكه عرضهن بالقوة، بإيهامهن باحتياجهن للعلاج.


اقرأ أيضاً : شجاعة سائق مصري باتت "حديث الأمريكيين".. ما القصة؟


وبحسب تحقيقات السلطات المختصة، بدأت القضية ضد الطبيب مايكل فهمي وطبيب نفسي في صيف 2018.

واستدعت النيابة العامة الطبيب المتهم وزوجته أمام النيابة عدة جلسات وتمت مواجهته بأدلة الاتهام وأقوال المجني عليهن.

وتبين من تحقيقات النيابة، أن المتهم نفذ الجريمة من خلال استدراجهن في شقته بمصر الجديدة وعيادته الخاصة في حضور زوجته، التي كانت تطمئن الضحايا، وعند دخولهن غرفة الكشف في الشقة أو العيادة، كانت تخرج منها بينما كان زوجها يتحرش بالمجني عليهن، ويهتك عرضهن بالقوة.

وأفادت تحقيقات النيابة، بأن الطبيب تحرش بـ6 فتيات قاصرات عن طريق استدراجهن إلى شقته، وفق ما نشرته وسائل إعلام مصرية.

وكانت اللقاءات الأولى داخل شقته، مدعيًا أن ذلك في مصلحة المرضى النفسيين، حتى يخرجن بعيدًا عن أجواء الروتين في العيادة، وخلال وجود الفتيات كان يقوم بتقبيلهن واحتضانهن.

وأوضحت التحقيقات، أن الطبيب المتهم كان يوهم الفتيات بالعلاج بالأحضان والحقنة الشرجية، وأنه كان يتحسس مواضع عفة المجني عليهن، ويتحرش بهن بالقوة، مدعيًا أنها طريقة جديدة للعلاج، واستمر في تلك الجريمة حتى تحدثت عدد من الفتيات عن حيل المتهم الإجرامية.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني