مواجهة الكلاسيكو .. صراع من أجل الصدارة

رياضة
نشر: 2021-04-09 19:44 آخر تحديث: 2021-04-09 19:44
أرشيفية
أرشيفية

سيحدد الكلاسيكو الإسباني مساء الغد، السبت، متصدرا جديدا لبطولة الدوري الإسباني "الليجا" إضافة إلى جرعة جديدة من الضغط على أتلتيكو مدريد، وذلك عندما يلتقي كل من ريال مدريد الذي تطور أدائه كثيرا وظهر ذلك خلال مواجهة ليفربول بدوري الأبطال، وبرشلونة الذي يتفوق في الجانب البدني.

في نهاية الدور الأول من المسابقة كان من الصعب أن يتحدد متصدرا جديدا لليجا. فلم يكن أحد في ريال مدريد أو برشلونة يتخيل هذا الأمر بسبب فارق النقاط الكبير بينهما وبين الروخيبلانكوس الذي كان في أعلى مستوياته.

فإن انهيار الأتلتي تحت قيادة مدربه دييجو سيميوني وعودته للمنافسة مع اثنين من الكبار المعتادين على العودة للمنافسة دائما، سيجعل المباراة حماسية للغاية وحافزا لكلا الفريقين من أجل الصدارة.

وسيتوجب على أتلتيكو مدريد الرد على نتيجة الكلاسيكو خلال مواجهة ريال بيتيس يوم الأحد المقبل على ملعبه في ظل غياب العديد من لاعبيه المؤثرين أمثال الأوروجوائي لويس سواريز وماركوس يورينتي.

نجح الفريق الملكي في خوض 12 مباراة دون خسارة إضافة إلى تسجيل 30 هدفا وتلقي شباكه لسبعة أهداف فقط. بينما تمكن الفريق الكتالوني من العودة لمستواه وتحقيق "ريمونتادا" رائعة وذلك بتحقيق الانتصار في 13 مباراة في آخر 14 جولة منها 9 انتصارات متتالية خارج ملعبه (كامب نو).

يدخل رجال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المباراة وهم مفعمون بالحيوية والحماسة بعد الشكل الذي ظهروا به أمام الريدز بدوري الأبطال، والذي يعد الميرينجي هو الممثل الوحيد للكرة الإسبانية بالبطولة، بالفوز بنتيجة (3-1) والاتحاد للتغلب على الغيابات في خط الدفاع بسبب الإصابة لكل من سرخيو راموس وداني كارباخال ورافائيل فاران ومباراة الحلم للبرازيلي فينيسيوس جونيور والسجل التهديفي الجيد لماركو أسينسيو خلال الأربع مباريات الأخيرة، فكل هذه أسباب تدعو للتفاؤل قبل مواجهة الكلاسيكو والتي ستكون أكبر مخاوفها للفريق الملكي هو العامل البدني حيث لم يخض البرسا أية مباراة وسط هذا الأسبوع ولذا ستكون له الأفضلية.

فهذا الأمر سيضع زيدان في حيرة ما بين إدخال عناصر جديدة على تشكيل اللقاء أم الإبقاء على التشكيل الذي خاض مباراة جيدة وقدم أداء جيدا أمام ليفربول. يمتلك الريال العديد من نقاط القوة ومنها الشكل الرائع الذي ظهر به ميليتاو وخط الوسط القوي الذي يضم 3 لاعبين لا غنى عنهم وتألق كريم بنزيمة في الخط الهجومي بعد تسجيله للأهداف في الست جولات الأخيرة وتحدي العودة للتسجيل في الكلاسيكو بعد غياب دام لحوالي أربع سنوات.

وإذا حدثت أية تغييرات ستكون من خلال العودة للعب بثلاثة مدافعين، وهو ما سيجعل ميندي يعود لمركز المدافع بينما سيكون مارسيلو هو الظهير الأيسر. ومن الضروري تواجد فينيسيوس جونيور في النشكيل الأساسي بسبب أداءه الرائع أمام الريدز وتسجيله لهدفين في شباكه وأيضا أسينسيو الذي يواصل سلسلة التهديف.

وعلى جانب آخر، يدخل فريق برشلونة هذه المباراة بهدف واضح وهو العودة لصدارة الترتيب. فقد عانى الفريق الكتالوني هذا الموسم كثيرا بدءا من عدم وجود رئيس للنادي منذ أكتوبر/تشرين أول الماضي وأيضا الأزمة المالية الكبيرة التي يواجهها وهو ما انعكس بالتأكيد على فريق الكرة بعدما كان يبتعد عن المتصدر، الأتلتي، بفارق 12 نقطة منذ ديسمبر/كانون أول الماضي. عقب خسارته من قادش.

ولكن شيئا فشيئا نجح المدرب الهولندي روننالد كومان في إعادة الفريق لمستواه بعد إجراء بعض التعديلات في خطة الفريق باللعب بثلاث مدافعين وظهيري جنب. وذلك بالإضافة إلى ظهور عثمان ديمبيلي من جديد وتألقه مع الفريق واستمرار تألق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هو وبعض اللاعبين الآخرين مثل فرينكي دي يونج وسرجيو بوسكيتس.


اقرأ أيضاً : زيدان: عودة هازارد تتوقف عليه هو


فمنذ خسارته أمام قادش لم يخسر البرسا أية مباراة أخرى، وفي الـ19 جولة الأخيرة نجح في حصد 51 نقطة من أصل 57 محتملة، بينما حقق الروخيبلانكوس 40 نقطة فقط.

وبالتالي ستكون مباراة الكلاسيكو حاسمة، وفي حال لم يخسر رجال كومان سيكون الفريق قد خطا خطوة كبيرة مع تبقي 9 جولات فقط على نهاية المسابقة.

التشكيل المحتمل لكلا الفريقين:.

ريال مدريد: كورتوا ولوكاس فاسكيز وميليتاو وناتشو وميندي وكاسيميرو وكروس ومودريتش وأسينسيو وفينيسيوس وبنزيمة.


برشلونة: تير شتيجن ومينجيثا وأراوخو (بيكيه) ولونجليه وديست وبوسكيتس وبيدري ودي يونج وألبا وميسي وديمبيلي.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني