بن زايد للكاظمي: عراقنا غالٍ على قلوبنا

عربي دولي
نشر: 2021-04-04 23:17 آخر تحديث: 2021-04-05 01:38
ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي
ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي

عقد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومصطفى الكاظمي رئيس وزراء جمهورية العراق الشقيق، الأحد، جلسة مباحثات رسمية في قصر الوطن في أبوظبي.

وبحث الشيخ محمد بن زايد ومصطفى الكاظمي خلال الجلسة العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية العراق وسبل تنمية التعاون بينهما في مختلف المجالات بما يحقق مصالحهما المتبادلة، إضافة إلى عدد من القضايا والموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأعلنت الحكومة الإماراتية، الأحد، استثمارها 3 مليارات دولار في العراق ضمن اتفاق تم التوصل إليه في إطارة زيارة رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إلى الإمارات.

 

 


اقرأ أيضاً : اتفاق بين بيروت وبغداد.. النفط مقابل العلاج


واستعرض الجانبان التعاون بين البلدين في المجالات التنموية والاقتصادية والاستثمارية والسياسية، كما بحثا فرص توسيع التعاون في قطاعات الصحة والطاقة والبنية التحتية والعمل على إقامة المشاريع الحيوية المشتركة وغيرها.

وتبادلا وجهات النظر بشأن عدد من القضايا والملفات التي تهم البلدين وتطوراتها.. إضافة إلى المستجدات التي تشهدها المنطقة والجهود المبذولة بشأنها لتحقيق كل ما فيه مصلحة شعوبها وتطلعاتهم.

ورحب الشيخ محمد بن زايد في بداية الجلسة بزيارة الكاظمي إلى دولة الإمارات، متطلعا إلى أن تعود هذه الزيارة بالخير على شعبي البلدين الشقيقين وتسهم في مزيد من التطور والنماء لعلاقاتنا الثنائية في مختلف المجالات.

وقال الشيخ محمد بن زايد: "أرحب بكم معالي رئيس الوزراء.. وأنا سعيد جدا بلقائك أخاً عزيزاً في بلدك الثاني دولة الإمارات".

وأضاف: "اليوم نرى العراق يمر بمرحلة تحدٍ .. لكن ثقتنا بالله أولا ثم بكم معالي رئيس الوزراء كبيرة.. وهذه الثقة في أيدٍ أمينة".

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: "نحن قريبون من بعضنا البعض مسافةً وقلباً.. وزيارتك هذه ستقوي الجسر الذي يربط بين دولة الإمارات والعراق.. فعراقنا غالٍ على قلوبنا".

وأشار إلى أن "علاقات البلدين التي بناها المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بداية قيام الدولة، ومنذ ذلك اليوم تترسخ وتنمو، كما عزز أواصرها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، ونحن مستمرون في هذا الطريق، وهذه الزيارة تؤكد قوة العلاقات".

من جانبه عبر رئيس وزراء جمهورية العراق عن سعادته بوجوده في بلده الثاني الإمارات، مؤكداً أن الإمارات استطاعت أن تخلق قصة نجاح في المنطقة والعراق يعمل على الاستفادة من هذه التجربة.

وأشاد بمواقف المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان تجاه العراق، مشيراً إلى أنه في كل مواقفه التاريخية كان مع العراقيين ولن ينسى العراق هذه المواقف. وقال: "إن الشيخ زايد كان دائماً يقدم النصيحة لإبعاد شبح الحروب عن العراق".

وحول الأوضاع في المنطقة، قال الكاظمي، إن العراق يبحث عن دور ليكون نقطة التقاء وتكامل في المنطقة التي عانت الكثير من التحديات والآن هناك فرصة لصناعة الاستقرار فيها من خلال التنمية، مؤكداً أن دولة الإمارات لها دور كبير ورائد في صناعة هذا الاستقرار.

كما عبر عن شكره لدولة الإمارات لدورها في إعادة إعمار المناطق الأثرية في مدينة الموصل، ومساعداتها العراق في مواجهة فيروس " كورونا " ومواقفها النبيلة في دعم الحكومات العراقية المتتالية في الحرب على تنظيم " داعش " ولكل مواقفها ومساعداتها للعراق وشعبه.. مؤكدا أن هذا ليس غريبا على الإمارات.

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني