العالم يتضامن مع جلالة الملك ويدعم إجراءاته لحفظ أمن واستقرار الأردن

محليات
نشر: 2021-04-04 08:40 آخر تحديث: 2021-04-04 14:05
جلالة الملك عبدالله الثاني - ارشيفية
جلالة الملك عبدالله الثاني - ارشيفية

أكدت عدة دول من بينها عربية واجنبية، تضامنها ودعمها لإجراءات جلالة الملك عبدالله الثاني لحفظ وأمن واستقرار الأردن.


اقرأ أيضاً : اعتقال الشريف حسن بن زيد وباسم عوض الله وآخرين لأسباب أمنية


يأتي ذلك بعد الإعلان عن اعتقال الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرين لأسبابٍ أمنية، بعد متابعة أمنية حثيثة، مساء السبت.

وأصدر رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي السبت، بيانا أكد فيه عدم صحة ما نشر من ادعاءات حول اعتقال سمو الأمير حمزة، لكنه بيّن أنه طٌلب منه التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل نتيجة لها الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرون.


اقرأ أيضاً : وكالة الأنباء الرسمية بترا: الأمير حمزة ليس موقوفاً ولا يخضع لأي إجراءات تقييدية


وقال اللواء الحنيطي إن التحقيقات مستمرة وسيتم الكشف عن نتائجها بكل شفافية ووضوح، مؤكدا أن كل الإجراءات التي اتخذت تمت في إطار القانون وبعد تحقيقات حثيثة استدعتها، مثلما أكد أن لا أحد فوق القانون وأن أمن الأردن واستقراره يتقدم على أي اعتبار.


اقرأ أيضاً : بيان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية


ردود فعل عربية ودولية 

السعودية

أكد الديوان الملكي السعودي في بيان، "وقوف المملكة التام إلى جانب الأردن الشقيق ومساندته الكاملة بكل إمكاناتها لكل ما يتخذه الملك عبد الله الثاني والأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد من قرارات وإجراءات لحفظ الأمن والاستقرار ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما".

الإمارات

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة تضامنها الكامل مع المملكة الأردنية الهاشمية ووقوفها وتأييدها ومساندتها التامة لكل القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبدالله الثاني بن الحسين وولي عهده الأمير الحسين بن عبد الله الثاني لحفظ أمن و استقرار الأردن ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما.

وقالت وزارة شؤون الرئاسة الإماراتية في بيان أصدرته إنه انطلاقا مما يربط البلدين الشقيقين وقيادتها من روابط وثيقة وعلاقات تاريخية تؤكد دولة الإمارات أن أمن واستقرار الأردن هو جزء لا يتجزأ من أمنها.

 قطر

 أعربت دولة قطر في بيان، عن "تضامنها التام ووقوفها مع الأردن ومساندتها الكاملة للقرارات والإجراءات التي تصدر عن الملك عبدالله الثاني لحفظ الأمن والاستقرار وتعزيز مسيرة التقدم والازدهار في الأردن"، مؤكدة على أن أمن المملكة جزء لا يتجزأ من أمنها واستقرارها".

مصر

أعربت الرئاسة المصرية، في بيان، عن "تضامنها الكامل ودعمها للأردن بقيادة الملك عبد الله الثاني للحفاظ على أمن واستقرار المملكة"، مشددة على أن أمن واستقرار الأردن جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري والعربي".

الكويت

 أكدت وزارة الخارجية، في بيان، "الوقوف إلى جانب الأردن وتأييدها لكافة الإجراءات والقرارات التي اتخذها الملك عبد الله وولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني للحفاظ على أمن واستقرار المملكة الشقيقة".

البحرين

 أكد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، في بيان، "وقوفه وتأييده التام ومساندته الكاملة لكل القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله الثاني لحفظ أمن واستقرار الأردن ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما".

فلسطين

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في بيان، إننا "نقف إلى جانب الأردن ملكا وحكومة وشعبا، ونساند القرارات التي اتخذها الملك عبد الله الثاني لحفظ أمن الأردن وضمان استقراره"، معتبرا أن "أمن الأردن واستقراره مصلحة فلسطينية عليا".

لبنان

أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، وقوف لبنان رئيسا وشعبا الى جانب المملكة الاردنية الهاشمية ملكا وشعبا، في وجه ما يمكن ان يؤثر على الاستقرار والامان في الاردن الشقيق.
وأشار في بيان الاحد، الى ان الاردن لطالما وقف الى جانب لبنان في الظروف الصعبة التي مر بها حيث كانت مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، خير داعم ونصير في المحافل الاقليمية والدولية.

بدوره، قال رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، عبر حسابه على "تويتر" إن "أمن الأردن وسلامته قاعدة أساس في أمن العالم العربي وسلامته"، معربا عن "تضامن بلاده مع القيادة الأردنية والملك عبدالله الثاني في الدفاع عن مكتسبات الشعب الأردني وحماية استقراره ورفض التدخل في شؤونه".

اليمن

أكدت وزارة الخارجية "دعم بلادها المطلق ووقوفها التام مع كافة القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبدالله الرامية لحفظ الأمن وإنهاء أي محاولات لزعزعة الاستقرار في المملكة الاردنية الشقيقة".

العراق

أكدت وزارة الخارجية العراقية، في بيان: "وقوف الحكومة إلى جانب المملكة الأردن بقيادة الملك عبد الله الثاني في أي خطوات تتخَذ للحفاظ على أمنِ استقرار البلاد ورعاية مصالح الشعب الأُردني، بما يعزز حضوره، عبر الارتكان للإجراءات التي تنتهي لبسط هيبة الدولة".

المغرب

أعربت المملكة المغربية،عن تأييدها المطلق للاجراءات التي اتخذها الاردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني، لضمان استقرار المملكة وأمنها.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج في بيان صحفي اليوم الاحد، ونشرته وكالة المغرب العربي للأنباء، "إنه انطلاقا من الروابط الخاصة التي تجمع جلالة الملك محمد السادس، بأخيه جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، تؤكد المملكة المغربية عن تضامنها التام مع المملكة الاردنية الهاشمية".

مجلس التعاون لدول الخليج

أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج نايف الحجرف في بيان، "وقوف المجلس مع المملكة الأردنية ودعمها لكل ما تتخذه من إجراءات لحفظ الأمن والاستقرار في المملكة"، مشدا على أن "أمنها من أمن دول المجلس".

الجامعة العربية

أعربت جامعة الدول العربية عن تضامنها التام مع الإجراءات التي اتخذها الأردن لصيانة أمنه والحفاظ على استقراره.

وأكد أمين عام الجامعة أحمد ابو الغيط، ثقته بحكمة القيادة وحرصها على تأمين استقرار البلاد، مثلما أكد ضرورة الوقوف ضد أي محاولات لزعزعة الأوضاع الداخلية فيها.

منظمة التعاون الإسلامي

أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، في بيان، "وقوف المنظمة ومساندتها لجميع الإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله الثاني وولي عهده الأمير الحسين بن عبد الله الثاني لحفظ الأمن والاستقرار في الأردن".

مجلس وزراء الداخلية

أكد مجلس وزراء الداخلية العرب وقوفه الكامل ومساندته المطلقة لكافة الإجراءات التي تقوم بها المملكة الأردنية الهاشمية والتدابير التي تتخذها في سبيل الحفاظ على أمنها واستقرارها.

سلطنة عمان

قالت سلطنة عمان إنها تابعت باهتمام بالغ التطورات في المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، بحسب وكالة الأنباء العمانية.

وأكد السلطنة وقوفها التام إلى جانب الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، ودعمها الثابت لكل ما من شأنه ضمان أمن الأردن الشقيق وسيادته واستقراره.

الولايات المتحدة الأمريكية

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، عن "دعم الولايات المتحدة الكامل للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني"، مشددة على أنه "شريك رئيسي لواشنطن ندعمه بشكل كامل".

تركيا

أعربت وزارة الخارجية التركية، الأحد، عن دعمها القوي لجلالة الملك عبد الثاني، وأمن وازدهار الشعب الأردني.

وذكرت الوزارة في بيان لها الأحد، "لا نرى أن استقرار وهدوء الأردن بلد السلام المحوري في الشرق الأوسط، بمعزل عن استقرار وهدوء تركيا".

وأضاف "نعرب عن دعمنا القوي للملك عبد الله الثاني وحكومته وسلام وازدهار ورفاهية الشعب الأردني الصديق والشقيق".

وأشار البيان "نراقب بقلق الأحداث التي بدأت مساء أمس السبت مع توقيف عدد من الأشخاص في الأردن بسبب تشكيلهم خطرا على استقرار البلاد".

اوكرانيا

اكدت اوكرانيا دعمها الكامل للاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني وجهوده للحفاظ على استقرار البلاد وأمنها .

وقالت رئاسة الجمهورية الاوكرانية في بيان وزعته سفارتها في عمان الاحد، إنها على ثقة بقدرة الاردن بقيادة جلالة الملك على حفظ استقرار الدولة وأمنها وتنميتها، وتمنت للشعب الأردني السلام والازدهار.

قبرص

 أكد وزير الخارجية القبرصي نيكوس خريستودوليدس، دعم بلاده الراسخ، لأمن واستقرار الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني.

وقال في تغريدة اليوم الاحد، على تويتر، "نيابة عن حكومة جمهورية قبرص، أعبر عن دعمنا الراسخ للملك عبدالله وأهمية الحفاظ على الأمن والاستقرار في المملكة ، لصالح الشعب الأردني والمنطقة الأوسع، حيث الاردن وقبرص شركاء مقربون".

أخبار ذات صلة

newsletter