العموص يدعو لسن قوانين تشريعية واضحة حول شرعية البيتكوين

اقتصاد
نشر: 2021-04-03 15:28 آخر تحديث: 2021-04-03 15:28
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

استضاف منتدى الاستراتيجيات الأردني الدكتور سيف الدين عموص خبير في مجال العملة المشفرة ومؤلف كتاب "معيار البتكوين: البديل اللامركزي للنظام المصرفي المركز"، وذلك ضمن جلسة حوارية عقدها المنتدى بهدف التعريف بالبتكوين كتقنية جديدة واهم الخصائص التي تتمتع بها.

وبين المدير التنفيذي لمنتدى الاستراتيجيات الأردني الدكتور إبراهيم سيف، أن هذه الجلسة الحوارية جاءت لتعزز مبدأ الانفتاح على كافة الآراء المختلفة التي تصب في مصلحة التنمية المستدامة؛ مشيراً إلى أن المتغيرات التكنولوجية المتسارعة في مختلف المجالات الاقتصادية تزيد من ضرورة فهم مضمون العملة الرقمية الجديدة ودراسة مستقبلها خلال السنوات القادمة.


اقرأ أيضاً : بيتكوين تتجاوز لأول مرة عتبة 60 ألف دولار


من جانبه عرف الدكتور عموص "البيتكوين" على أنها شبكة مدفوعات ند-للند ولا تنحصر المسؤولية فيها ضمن مركز أو كيان واحد، حيث أن جميع الأعضاء لهم نفس الصلاحيات ويترتب عليهم نفس المسؤوليات، مشيراً إلى أن العملة الرقمية الجديدة "البيتكوين" تهدف إلى توفير شكل من أشكال النقد تحت سلطة صاحبه الكاملة.

 وبين  الدكتور عموص بأن البيتكوين يعتبر أول حل هندسي يسمح بإجراء مدفوعات رقمية على أساس يرتكز بشكل كامل ودقيق على عمليتي الاثبات والتحقق، ودون الاعتماد على وسيط ثالث موثوق.

 وأشار إلى أن البيتكوين قد حقق خلال أقل من عشر سنوات من وجوده درجة مهمة من السيولة العالمية، سامحا بعمليات دفع دولية بأسعار أقل بكثير من التحويل الدولي الحالي.

وأشار الدكتور عموص إلى أن عملة البيتكوين الرقمية تختلف عن جميع أنواع النقود الأخرى لكون الكتلة النقدية المعروضة فيها محدودة الكمية، ولا يمكن إنتاج كميات منها تزيد عن الإنتاج المحدد مسبقاً، وبالتالي لا تتأثر عملة البتكوين الرقمية بتقلبات التضخم غير المتوقع.

وبين أنه مهما بلغ مدى ارتفاع قيمة اليتكوين، ومدى تقدم المعَّدات المستخدمة في إنتاجها، فإنه لا يوجد إمكانية لزيادة العرض ليتناسب مع زيادة الطلب؛ بحيث لا يمكن أن يتعدى عدد عملات البيتكوين المتوفرة في العالم عن 21 مليون بيتكوين، وهو ما يفسر الاتجاه المتنامي للشركات والمؤسسات المالية العالمية لاقتنائها.

وبين الدكتور عموص بأن العملة الرقمية "البيتكوين" شهدت نضوجاً في نوعية التعاملات فيها، نتيجة لجواز تداولها والاعتراف بها كأصل مالي في بعض الاقتصادات العالمية خلال السنوات الأخيرة، وهو ما ترتب عليه سن قوانين تشريعية واضحة حول شرعية العملة؛ مما ساهم بزيادة استخدامها من قبل أكبر الشركات العالمية مثل شركة (Tesla.

وأشار إلى أن القيمة السوقية لإجمالي المعروض من عملة اليتكوين تجاوز حاجز الـتريليون دولار؛ حيث ازدادت قيمة البيتكوين بمعدل (200%) خلال السنوات العشر الأولى من استخدامها، ومن 0.29 سنتاً في العام 2008 إلى حوالي 58 ألف دولار في العام 2021 للبيتكوين الواحدة.

ودار نقاش بين أعضاء المنتدى والمشاركين في الجلسة حول هيكلية استخدام البيتكوين على مستوى الحكومات والشركات في المستقبل، والاتجاهات الحديثة في الاستثمار في العملة الرقمية.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني