امتداد الاحتلال الإسرائيلي إلى 42% من الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ 1967

فلسطين
نشر: 2021-03-30 16:07 آخر تحديث: 2021-03-30 16:13
مستوطنة عبرية - ارشيف
مستوطنة عبرية - ارشيف

 قالت منظمة التحرير الفلسطينية، الثلاثاء، إن توسع الاحتلال الإسرائيلي امتد إلى 42% من الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 بهدف تقويض حل الدولتين.

وذكرت هيئة "مقاومة الجدار والاستيطان" في المنظمة، في تقرير بمناسبة يوم الأرض، أن سلطات الاحتلال "تبنت سياسات وإجراءات عسكرية إرهابية امتدت على مساحة 42% من الأراضي المحتلة 1967".

وأضافت الهيئة أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تسيطر فعليا على 70% من الأراضي المصنفة (ج) في الضفة الغربية "بهدف قتل أي فرصة لإقامة دولة فلسطينية حرة متصلة جغرافيا وقابلة للحياة، وبالتالي قتل الحلم الفلسطيني بالحرية والاستقلال".


اقرأ أيضاً : الفلسطينيون يحيون الذكرى 45 ليوم الأرض


وأشارت إلى أن التوسع "أدى إلى تحويل المدن والقرى والبلدات والتجمعات الفلسطينية إلى كنتونات وجزر منعزلة منفصلة عن بعضها البعض يراد لها أن تتواصل جغرافيا من خلال الأنفاق والجسور، أما على الأرض فالسيطرة المطلقة للمستوطنين والجيش الإسرائيلي".

وبحسب التقرير، فإن أعداد المستوطنين ازداد إلى حوالي 700 ألف ينتشرون في

 329 مستوطنة وبؤرة استيطانية و144 موقعا استيطانيا تحت مسمى إما خدمية أو عسكرية أو ترفيهية وغيرها.

وذكر التقرير أن المستوطنين تمكنوا وبحراسة قوات الاحتلال من إقامة 14 بؤرة استعمارية جديدة منذ مطلع عام 2020 وحتى اللحظة في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية.

ورصد التقرير، هدمت 306 منازل ومنشأة فلسطينية منذ مطلع العام الجاري، وإخطار أكثر من 220 منزلا ومنشأة بالهدم ووقف العمل.


وأشار إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قامت بشق الكثير من الطرق الاستيطانية العنصرية لخلق تواصل جغرافي بين المستعمرات وفصل المواطنين عن أراضيهم وفصل القرى والبلدات الفلسطينية عن بعضها البعض.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني