قبل عام.. العضايلة: ارتفاع وفيات كورونا في الأردن.. والأيام المقبلة حاسمة جدا في انحسار الوباء -فيديو

محليات
نشر: 2021-03-30 08:30 آخر تحديث: 2021-03-30 12:58
أمجد العضايلة
أمجد العضايلة

قبل عام من الآن، أعلن وزير الدولة لشؤون الاعلام الأسبق أمجد العضايلة، ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد في الأردن إلى أربع وفيات.

وقال العضايلة خلال إيجاز صحفي في 30 آذار 2020، أن هذا الارتفاع يعكس خطورة الوباء، وصعوبة التعامل معه، مشيرا الى أنه لا بد من أخذ الحيطة والحذر، والالتزام بالتعليمات التي أعلنتها الحكومة والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية.

وأضاف في حينها أن انحسار عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا، لا يعني انحسار الوباء، بل ما زال الخطر قائماً، وما زال الحذر مطلوباً، والالتزام واجباً، خصوصاً في ظل تزايد حالات الوفاة"، مؤكدا أن الأيام المقبلة حاسمة جداً في حصر انتشار الوباء، والقضاء عليه، وهذا الأمر يعتمد على وعي المواطنين والتزامهم بتعليمات الوقاية والسلامة العامة وحظر التجول، ومدى إدراكهم لخطورة هذا الوباء، وأن الوباء ما زال تحت السيطرة.

وتحدث العضايلة في ذلك الوقت عن بدء عمليات فك حظر الأشخاص المتواجدين في الحجر الصحي في الفنادق، وفق إجراءات دقيقة، تحافظ على صحتهم، وصحة المقربين منهم وسلامتهم.


اقرأ أيضاً : الحكومة بعد عرس إربد تقرر عزل المحافظة وأرقام الإصابات بكورونا في الأردن صادمة -فيديو


وتابع، لمسنا ارتياحاً لهذه الإجراءات من الأشخاص الذين خرجوا من الحجر ومن ذويهم، وهذا يؤكد أن صحتكم وسلامتكم لدينا أولوية قصوى.

وأكد الوزير أن الأشخاص الذين تم إخراجهم من الحجر الصحي في فنادق عمان والبحر الميت، سيخضعون إلى حجر صحي منزلي لمدة أسبوعين، كإجراء احترازي، حفاظاً على صحتهم وسلامة المقربين منهم.

كما وحذر من مخالطة الأشخاص الخارجين من الحجر الصحي أو زيارتهم، لأنهم في فترة حجر صحي جديد، ويجب التعامل معهم على هذا الأساس.

ونوه العضايلة إلى أن بعض البنوك ومحلات الصرافة المصرح لها فتحت أبوابها لاستقبال المواطنين، بأقل عدد ممكن من الموظفين، وبإجراءات احترازية ووقائية صارمة.

أخبار ذات صلة

newsletter